أخبار

داعش يخطف 8 مدنيين في صحراء الأنبار‎ العراقية
تاريخ النشر: 15 فبراير 2019 18:31 GMT
تاريخ التحديث: 15 فبراير 2019 18:34 GMT

داعش يخطف 8 مدنيين في صحراء الأنبار‎ العراقية

خطف تنظيم "داعش"، اليوم الجمعة، 8 عراقيين من محافظة الأنبار، بحسب مسؤول محلي وضابط في الشرطة. وقال قائمقام قضاء راوة، حسين الدليمي، إن"التنظيم خطف 5 مدنيين، كانوا يجنون الكمأة من الصحراء الجنوبية الشرقية للقضاء"، لافتًا إلى أن "مصير المختطفين ما زال مجهولًا حتى الساعة 17:00 ت.غ". وتعد هذه الحادثة، الثانية من نوعها خلال أسبوعين، إذ سبق أن أعدم التنظيم نهاية يناير/كانون الثاني الماضي، 3 مدنيين من قضاء حديثة شمال الأنبار، عقب اختطافهم في الصحراء غرب المدينة، أثناء قيامهم بجني الكمأة أيضًا. من جانب آخر، قال ضابط الشرطة أحمد الدليمي، إن "داعش خطف 3 مدنيين من حديثة، كانوا أيضًا يجنون الكمأة في

+A -A
المصدر: الأناضول

خطف تنظيم ”داعش“، اليوم الجمعة، 8 عراقيين من محافظة الأنبار، بحسب مسؤول محلي وضابط في الشرطة.

وقال قائمقام قضاء راوة، حسين الدليمي، إن“التنظيم خطف 5 مدنيين، كانوا يجنون الكمأة من الصحراء الجنوبية الشرقية للقضاء“، لافتًا إلى أن ”مصير المختطفين ما زال مجهولًا حتى الساعة 17:00 ت.غ“.

وتعد هذه الحادثة، الثانية من نوعها خلال أسبوعين، إذ سبق أن أعدم التنظيم نهاية يناير/كانون الثاني الماضي، 3 مدنيين من قضاء حديثة شمال الأنبار، عقب اختطافهم في الصحراء غرب المدينة، أثناء قيامهم بجني الكمأة أيضًا.

من جانب آخر، قال ضابط الشرطة أحمد الدليمي، إن ”داعش خطف 3 مدنيين من حديثة، كانوا أيضًا يجنون الكمأة في الصحراء“، مضيفًا أن ”التنظيم لا يزال ينشط في الصحراء، ويقوم بعمليات خطف للمدنيين الذين يذهبون لجني الكمأة“.

وتعد حديثة من الأقضية التي صمدت في وجه ”داعش“، ولم يستطع الأخير السيطرة عليها، فيما لجأ عناصر التنظيم إلى الاختباء في الصحراء، بعد إعلان تحرير الأنبار نهاية العام 2017.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2017، أعلنت بغداد، دحر تنظيم ”داعش“، واستعادة الأراضي التي كان يسيطر عليها، وبلغت آنذاك ثلث مساحة البلاد.

ولا يزال عناصر من التنظيم يشكلون خلايا نائمة، ويشنّون هجمات مباغتة تستهدف في الغالب قوات الأمن شمال وغرب العراق.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك