بعد انسحاب الطيبي.. هل تلتحم ”القائمة العربية“ مجددًا قبل بدء الانتخابات الإسرائيلية؟ – إرم نيوز‬‎

بعد انسحاب الطيبي.. هل تلتحم ”القائمة العربية“ مجددًا قبل بدء الانتخابات الإسرائيلية؟

بعد انسحاب الطيبي.. هل تلتحم ”القائمة العربية“ مجددًا قبل بدء الانتخابات الإسرائيلية؟

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

رغم الشرخ الذي أحدثه خروج النائب أحمد الطيبي من ”القائمة المشتركة“، إلا أن هناك مساعي مستمرة من قبل أحزاب عربية أخرى داخل إسرائيل، لإعادة تشكيلها مرة أخرى، لا سيما أن هذه القائمة كانت تعد من أقوى القوائم العربية في الكنيست الإسرائيلي.

وقال عضو القائمة المشتركة في الكنيست الإسرائيلي يوسف جبارين، إنه ”ما زال هناك فرصة للإبقاء على القائمة لتخوض الانتخابات بشكل موحد لا سيما في ظل استشراس الأحزاب اليمينية وسن العديد من القوانين العنصرية ضد الفلسطينيين داخل إسرائيل“.

وأشار جبارين في حديث لإذاعة ”صوت فلسطين“ أن ”المنافسة الانتخابية دخلت مرحلة حاسمة حيث ستُسلم القوائم الانتخابية يوم الخميس المقبل“.

وأضاف أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ”يسعى لتشكيل تحالفات مع الأحزاب اليمينية الأخرى ليحسم الانتخابات لصالح اليمين المتطرف وسط تخوفات من فشل تلك الأحزاب وهو ما سيؤدي إلى فشل ائتلافه“.

وتضم ”القائمة المشتركة“، التجمع الوطني الديمقراطي، والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، والقائمة العربية الموحدة، وقد نالت في آخر انتخابات الكنيست التي جرت في 17 مارس/ آذار، 13 مقعدًا.

وحول سبب انسحابه من القائمة، أوضح النائب الطيبي عبر صفحته على ”فيسبوك“ إن خطوته كانت نتيجة ”رفض الأحزاب المشكلة للقائمة إشراك الجماهير في تركيبتها والمعايير الأخرى التي تأخذ بعين الاعتبار استطلاعات مهنية أو انتخابات تمهيدية“.

وأضاف الطيبي: ”حرصًا منا على تعزيز التمثيل العربي عبر قائمتين تتنافسان حضاريًا ونوعًا، قررت اللجنة المركزية خوض الانتخابات القادمة بقائمة مستقلة“.

بدورها، قالت المرشحة عن الحركة العربية للتغيير، سندس صالح، إن ”الاختلافات في القائمة المشتركة وقعت حول إعادة تركيبة القائمة“، مشيرة إلى أنه ”لم يكن هناك أخذ بعين الاعتبار للوحدة الوطنية التكافؤية العادلة“، بحسب صحيفة فلسطين المحلية.

وأضافت صالح: ”نحن متفائلين من أن تنال حركتنا 7 مقاعد في الكنيست خلال الانتخابات القادمة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com