ليبيا.. الجيش يحقق تقدما في معاركه ضد المليشيات

ليبيا.. الجيش يحقق تقدما في معاركه ضد المليشيات

طرابلس ـ حقق الجيش الليبي تقدماً في معاركه مع مسلحين ينتمون إلى قوات “فجر ليبيا”، في المناطق الواقعة غربي العاصمة الليبية طرابلس، وأوقع خسائر في الأرواح في صفوف المسلحين.

وذكرت مصادر أن اشتباكات وقعت في المناطق القريبة من مدينة الزاوية، على بعد نحو 40 كيلومتراً غربي طرابلس، حيث أوقع الجيش “الكثير من الإصابات في صفوف قوات فجر ليبيا بين قتيل وجرح”.

وأوقع الجيش 10 قتلى في صفوف مسلحي قوات فجر ليبيا جنوبي المدينة، بالإضافة إلى 35 جريحاً الأمر الذي أدى إلى حالة من الفوضى داخل مستشفى مدينة الزاوية، وسط احتقان وغضب شديد من الأهالي.

وكان من بين أبرز القتلى أحمد الكيلاني شقيق القيادي الإسلامي وعضو المؤتمر الوطني العام السابق محمد الكيلاني، الذي كان قتل بدورة في اشتباكات منطقة ورشفانة في نهاية شهر سبتمبر الماضي.

ونقلت المصادر عن خبراء عسكريين قولهم إن الجيش الوطني بدأ عملية تحرير معبر راس جدير منذ صباح الأحد، مشيرة إلى أن الجيش تمكن من السيطرة على معسكر شهوب جنوبي مدينة زلطن القريبة من المعبر الحدودي مع تونس بعد دحر قوات “فجر ليبيا” التي حاولت التقدم نحو منطقة العسة انطلاقاً من زلطن وأبو كماش.

وأفادت المصادر بأن الجيش الليبي يتقدم باتجاه مدينة صرمان، مشيرة إلى أنه استحوذ على آليات وسيارات تابعة لميليشيات ما يعرف بـ”فجر ليبيا”، كما تم أسر عدد من المسلحين.

وكان الطيران الحربي الليبي شن، الأحد، غارات جوية على مواقع لتنظيمات متطرفة في درنة وغربي بنغازي، وقصف آليات ودبابات تابعة لجماعة فجر ليبيا بمنطقة العسة جنوب منفذ راس اجدير.

ويشن الجيش الليبي منذ السبت هجمات مكثفة على مناطق يتحصن فيها مسلحين ليبيين ينتمون إلى ما يعرف بـ”كتيبة البتار” التي أعلنت ولاءها لتنظيم الدولة “داعش” في مدينة بنغازي شرقي البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع