القوات العراقية تتقدم بالأنبار وتقتل 5 من داعش

القوات العراقية تتقدم بالأنبار وتقتل 5 من داعش

بغداد- قالت وزارة الدفاع العراقية الأحد إن قواتها قتلت 5 من مسلحي تنظيم “داعش” وسدت الطريق أمام احتمال عودة المتشددين إلى المنطقة الواقعة بين محافظتي الأنبار (غرب) وصلاح الدين (شمال).

وقالت الوزارة في بيان، إن “قوة من الفرقة المدرعة التاسعة تمكنت من قتل خمسة إرهابيين (في إشارة الى عناصر داعش) وتدمير وكرهم وحرق عجلة تحمل رشاشة احادية والعثور على ثلاث عبوات ناسفة في مناطق ذراع دجلة والنعيمية (بالأنبار)”.

وأضافت أن “قواتها أغلقت الطريق أمام داعش بشأن احتمال زرع أوكار له داخل هذه المناطق”، دون مزيد من التفاصيل.

وعادة ما يعلن مسؤولون عراقيون عن مقتل العشرات من تنظيم “داعش” يومياً أو تحقيق تقدم على التنظيم في مناطق عراقية، دون أن يقدموا دلائل ملموسة على ذلك، الأمر الذي لا يتسنى التأكد من صحته من مصادر مستقلة، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من داعش بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام، غير أن الأخير يعلن بين الحين والآخر سيطرته على مناطق جديدة في كل من سوريا والعراق رغم ضربات التحالف الدولي ضده.

وتخضع مدنية الفلوجة، وناحية الكرمة، وأحياء من مدينة الرمادي ومناطق أخرى بمحافظة الأنبار ذات الغالبية السنية، منذ مطلع العام الجاري، لسيطرة “داعش”، ومسلحين موالين له من العشائر الرافضة لسياسة رئيس الحكومة العراقية السابق نوري المالكي التي يصفونها بـ”الطائفية”.

وتخوض قوات من الجيش العراقي معارك ضارية ضد تنظيم “داعش” في أغلب مناطق محافظة الأنبار، بغية استعادة السيطرة على تلك المناطق.

ويشن تحالف غربي – عربي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية على مواقع لـ “داعش”، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في يونيو/ حزيران الماضي قيام ما أسماها “دولة الخلافة”، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع