مصلون يمنعون مستوطنين من أداء طقوس تلمودية في الأقصى

مصلون يمنعون مستوطنين من أداء طقوس تلمودية في الأقصى

رام الله- تصدى حراس المسجد الأقصى وعدد من المصلين لمحاولة المستوطنين إقامة طقوس وشعائر تلمودية في الأقصى، الأحد، واضطرت شرطة الاحتلال لاعتقال اثنين من المستوطنين واقتيادهما إلى مركز توقيف ”القشلة“ في باب الخليل بالقدس القديمة.

واستأنفت مجموعات من المستوطنين اقتحامها للمسجد الأقصى منذ ساعات الصباح من باب المغاربة، بحراسة معززة من عناصر الوحدات الخاصة في شرطة الاحتلال.

في حين يتواجد في المسجد عدد كبير من المصلين وطلبة حلقات العلم، الذين تصدوا للمستوطنين، ومنعوهم من أداء شعائر تلمودية في المسجد قبل أن تتدخل شرطة الاحتلال وتسارع بإخراج مستوطنين خارج المسجد، قالت فيما بعد أنها اعتقلتهما بمركز ”القشلة“.

وفي السياق ذاته، أقدم مستوطن على تمزيق ملابسه أمام قبة الصخرة ضمن الطقوس التلمودية التي يقيمها المستوطنون اليهود.

حيث حاول الهرب من شرطة الاحتلال بعد تمزيق ملابسه أمام المسجد، إلا أن رجال الشرطة أوقفوه.

وأجبرت شرطة الاحتلال ثلاثة أطفال مقدسيين على مغادرة المسجد الأقصى بعد أن رفعوا شارة النصر أمام المستوطنين خلال لعبهم لكرة القدم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com