الحياد الحزبي عنوان الانتخابات الرئاسية التونسية

الحياد الحزبي عنوان الانتخابات الرئاسية التونسية

تستمر اجتماعات أعضاء مجلس شورى حركة النهضة الأحد لحسم موقف الحركة النهائي من مسألة مساندة أحد المرشحين للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية.

ومن المتوقع أن تطلب حركة النهضة كوادرها وأتباعها البقاء على الحياد والانضباط التام وعدم التصويت إرضاء لحزب نداء تونس.

يشار إلى أن النداء والنهضة تحالفا فقط تحت قبة البرلمان.

من جهتها أبقت الجبهة الشعبية جلسة مجلس الأمناء مفتوحة منذ الجمعة لتحدد موقفها بخصوص دعمها لأحد المترشحين للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية.

وتعيش الجبهة الشعبية حالة إنشقاق وتباين في الآراء بسبب عدم إفصاح حمة الهمامي بدعم حزب نداء تونس الفائز بالانتخابات التشريعية.

وقد تلجأ الجبهة الشعبية لإعلان حيادها من الانتخابات على غرار حركة النهضة.

أما الوطنيون الديمقراطيون وهم أنصار الشهيد شكري بلعيد فسيصوتون ضد المرشح محمد المنصف المرزوقي.