فتح: لا يجب التعويل على لقاء موسكو ومصر من ترعى ملف المصالحة

فتح: لا يجب التعويل على لقاء موسكو ومصر من ترعى ملف المصالحة

المصدر: نسمة علي- إرم نيوز

قللت حركة فتح من فرص نجاح روسيا في تحقيق المصالحة الفلسطينية، معتبرة أن مصر هي من ترعى هذا الملف وهي المؤهلة لإتمامه.

وأكد المتحدث باسم حركة فتح، عاطف أبو سيف، لـ“إرم نيوز“، أن وفدًا من حركته سيتوجه، الأسبوع المقبل، إلى موسكو بدعوة رسمية.

وأضاف أبو سيف: ”يجب عدم تحميل لقاء موسكو الأسبوع المقبل أكثر من اللازم، هو مجرد لقاء لمناقشة الأوضاع السياسية في الشارع الفلسطيني والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية“.

وتابع أبو سيف قوله: ”روسيا حريصة على حل الخلافات التي تواجهنا، ولكننا نؤكد أن قضية المصالحة منتهية تمامًا ولا يمكن إتمامها إلا بالعودة إلى الانتخابات، موقفنا ثابت في هذا الاتجاه“.

وأكد أبو سيف أن موسكو ليست مخولة بموضوع المصالحة الفلسطينية الذي سيطرح كإحدى القضايا في اللقاء، لافتًا إلى أن مصر هي من ترعى ملف المصالحة الفلسطينية.

وكان عضو اللجنة التنفيذية لحركة فتح، عزام الأحمد، قال إن نص الرسالة الروسية التي وصلت حركته حول الحوار في موسكو تشير إلى أنه حوار غير رسمي.

وأشار الأحمد إلى أن ملف المصالحة لدى مصر، لافتًا إلى أن ”الروس قالوا إنهم ليسوا بديلين عن مصر“.

وأضاف الأحمد أن ”الجانب الروسي سيقول للفصائل كافة أنهوا الانقسام؛ من أجل مواجهة صفقة القرن“.

وكانت حركتا فتح وحماس وفصائل فلسطينية أخرى قد تلقت دعوة من وزارة الخارجية الروسية؛ لعقد حوار وطني مع الفصائل الفلسطينية في موسكو.

ومن المقرر إجراء الحوار في موسكو بتاريخ 14 من الشهر الجاري، برعاية معهد الدراسات الشرقية الروسي التابع لوزارة الخارجية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com