بعد استشهاد الأسير محمد بارود.. فلسطين تطالب بتفتيش دولي للسجون الإسرائيلية

بعد استشهاد الأسير محمد بارود.. فلسطين تطالب بتفتيش دولي للسجون الإسرائيلية

المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

طالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، المؤسسات الدولية بتفتيش السجون الإسرائيلية، ورفع الحصانة عن ”منتهكي قواعد القانون الإنساني والدولي“.

جاء ذلك، بعد استشهاد الأسير الفلسطيني، محمد أحمد بارود داخل معتقل ريمون الإسرائيلي.

ودعا عريقات، في تصريح صحفي، المحكمة الجنائية الدولية، بـ“الإسراع في فتح التحقيق الجنائي ضد المجرمين الإسرائيليين، الذين يتعمدون انتهاك حقوق الإنسان، من خلال الاعتداء على الفلسطينيين بشكل يومي“.

وأكد أن ”القيادة الفلسطينية ستواصل عملها وتحركاتها في ملاحقة إسرائيل، أمام المحاكم الدولية على جرائم الحرب التي تقترفها بحق الفلسطينيين“.

وأكد أن ”القيادة الفلسطينية ستطرح ملف استشهاد الأسرى في المحكمة الجنائية الدولية“.

من جانبها، حذرت الرئاسة الفلسطينية من ”استمرار مسلسل القتل البطيء الذي تمارسه إسرائيل، بحق الأسرى الفلسطينيين داخل سجونها“.

وحملت الرئاسة في بيان لها ”الحكومة الإسرائيلية تداعيات الإهمال الطبي والاعتداءات المتواصلة على الأسرى“.

وأكدت أن ”أي مشاورات للسلام لن تنجح، دون تبييض السجون الإسرائيلية، من كافة الأسرى الفلسطينيين، وخاصة المرضى والقدامى وكبار السن“.

وكانت هيئة شؤون الأسرى والفلسطينية، أعلنت أن أسيرًا فلسطينيًا استشهد داخل السجون الإسرائيلية، بعد معاناة طويلة نتيجة الإهمال الطبي من قبل مصلحة السجون الإسرائيلية.

وقالت الهيئة في بيان لها، إن ”الأسير فارس بارود (51 عامًا) من مخيم الشاطئ غرب غزة، استشهد داخل سجون الاحتلال، بعد وقت قصير على نقله من معتقل ريمون إلى إحدى المستشفيات الإسرائيلية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة