القوات الكردية تصد هجومًا جديدًا لداعش على كوباني

القوات الكردية تصد هجومًا جديدًا لداعش على كوباني

كوباني ـ أعلن مصدران في قوات البيشمركة الكردية في مدينة كوباني السورية، اليوم السبت، عن تصدي القوات الكردية لهجوم شنه عناصر تنظيم داعش على المدينة اليوم، مشيرا إلى سحب جثتي عنصرين من التنظيم، إضافة إلى إلقاء القبض على آخرين اثنين احياء.

وقال النقيب شعبان رمضان إن “عناصر تنظيم داعش استهدفوا في هجومهم موقعا لوحدات حماية الشعب غرب كوباني، إلا أن وحدات الحماية والبيشمركة تمكنت من التصدي للهجوم دون خسائر”.

من جانبه، قال الرائد فرهاد عبد الله إن “عناصر التنظيم شنوا صباح اليوم الهجوم، وبعد مواجهات استمرت 3 ساعات، اضطر المهاجمون الى التراجع.”

وأوضح، أن “التنسيق التام بين القوات الكردية أفضى الى دحر هجوم داعش، حيث استهدفت البيشمركة عناصر التنظيم بالمدفعية الثقيلة، فيما كانت عناصر وحدات حماية الشعب وحماية المرأة يخوضون مواجهات عنيفة مع عناصر داعش المهاجمة في خطوط التماس”.

كما أشار عبد الله إلى وجود عدد كبير من القتلى في صفوف داعش، ولكن من الصعوبة التأكد من عددهم.

وأضاف أن “وحدات الحماية شنت هجوما شرقي المدينة على مواقع التنظيم، وتمكنت من استعادة حارة بوتان في الجبهة الشرقية،” مشيرا إلى أن الوضع بشكل عام في المدينة تحت سيطرة القوات الكردية.

وكان إقليم كردستان قد أرسل في 28 تشرين الأول/أكتوبر الماضي؛ 150 عنصرًا من البيشمركة إلى كوباني، عبرت من خلال بلدة سوروج التركية الحدودية، في ولاية شانلي أورفا، المحاذية لسوريا.