العراق.. مفاوضات بين إقليم كردستان وبغداد لإعادة ”البيشمركة“ إلى كركوك

العراق.. مفاوضات بين إقليم كردستان وبغداد لإعادة ”البيشمركة“ إلى كركوك

المصدر: بغداد – إرم نيوز

يُجري مسؤولون في إقليم كردستان وعسكريون من قوات البيشمركة الكردية، مفاوضات مع وزارة الدفاع العراقية، لإعادة قوات البيشمركة إلى محافظة كركوك، وسط رفض من المكونين العربي والتركماني لتلك الخطوات.

وأخرجت القوات العراقية، مدعومة بالحشد الشعبي، قوات ”البيشمركة“ من محافظة كركوك النفطية عام 2017، وذلك إثر الاستفتاء الذي أجراه إقليم كردستان على الانفصال، وشمل كركوك.

وقال رئيس وزراء كردستان، نيجيرفان بارزاني، إن ”هناك آلية مناسبة للتنسيق بين قوات البيشمركة والجيش العراقي، وذلك لمنع ظهور تنظيم داعش في المنطقة مجددًا“.

وأضاف بارزاني، خلال لقائه السفير الألماني لدى بغداد، سيريل نان، يوم الثلاثاء، أن  ”هناك سلسلة اجتماعات بين الطرفين، ووضع آلية مناسبة لقيام تنسيق بين قوات البيشمركة والجيش العراقي“.

يأتي ذلك بعد لقاء عقدته وزارة البيشمركة مع وزارة الدفاع العراقية، أمس الاثنين، في مدينة أربيل، لبحث أوضاع المناطق المتنازع عليها، والتي تقع خارج إدارة إقليم كردستان.

وذكر بيان صدر عن وزارة البيشمركة الكردية أنه ”تم خلال الاجتماع، تسليط الضوء على التطورات الأخيرة في العراق والمنطقة، وتم بحث التغيرات الأمنية والأوضاع في المناطق الكردية التي تقع خارج إدارة إقليم كردستان، ( المتنازع عليها)، وتحسين العلاقات بين الجانبين“، على أن تبدأ أعمال لجان فرعية خلال الأيام المقبلة“.

ويعرب مسؤولون عرب وتركمان على الدوام عن إعادة قوات البشمركة لمسك الملف الأمني في كركوك، لجهة الاتهامات الموجهة إلى تلك القوات بأنها تثير الإرباك في صفوف المواطنين.

وما عزّز تلك الشكوك هو سحب رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي جهاز مكافحة الإرهاب من كركوك، وإحلال قوة تابعة للجيش العراقي، لكن عناصرها من المقاتلين الأكراد، وهو ما يعني عمليًا أن تكون السيطرة داخل المدينة للكرد.

وبشكل مفاجئ، أصدر عبدالمهدي، بصفته قائدًا للقوات العراقية المسلحة، قرارًا يقضي بسحب قوات جهاز مكافحة الإرهاب من كركوك، والدفع بدلًا عنه بقوة تابعة للجيش، ومكونة من مقاتلين أكراد في الغالب.

ويعتبر مراقبون للشأن العراقي أن واشنطن تراهن على أكراد العراق في ملفات محددة خلال الفترة المقبلة، خاصة فيما يتعلق بالانسحاب من سوريا، وزج بعض تلك القوات في الإقليم أو القواعد العسكرية داخل العراق عبر الأراضي الكردية، وهو ما أعلنه مسؤولون أمريكيون مؤخرًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة