الانتهاء من بناء جسر أردني – إسرائيلي يربط شطري المنطقة الصناعية المشتركة (صور)

الانتهاء من بناء جسر أردني – إسرائيلي يربط شطري المنطقة الصناعية المشتركة (صور)

المصدر: ربيع يحيى - إرم نيوز

ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن الأيام الأخيرة شهدت استكمال أعمال بناء جسر ”بوابة الأردن“، والذي يربط بين الأردن وإسرائيل، الذي سيكون مكونًا أساسيًّا بالنسبة للمنطقة الصناعية المشتركة التي ستضم مئات المنشآت.

وأشارت المصادر العبرية إلى أن استكمال الجسر البالغ طوله 352 مترًا، يأتي على الرغم من حالة ”البرود“ التي تشوب العلاقات بين البلدين.

وقال تقرير لموقع ”واللا“ الإسرائيلي، مساء الأحد: ”في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات الأردنية – الإسرائيلية حالة من البرود، تم استكمال بناء الجسر ”شاعار هايردين“، الذي يربط بين البلدين“، مذكّرًا بتوقيع البلدين اتفاق السلام عام 1994، وبعد مضي 4 سنوات وقَّعا اتفاقًا لإقامة منطقة صناعية مشتركة.

وأضاف التقرير  أن أعمال بناء الجسر بدأت قبل عامين، على أن يتم في الجانب الأردني بناء مصانع على مساحة تصل إلى 700 دونم، وفي الجانب الإسرائيلي وبالتحديد في منطقة تابعة للمجلس البلدي ”عيميك هامعيانيم“، سيتم بناء منطقة ستعتبر الفناء اللوجيستي الخلفي للمنطقة الصناعية، على مساحة تصل إلى 250 دونماً.

وتابع أن الجسر يربط بين شطري المنطقة الصناعية، وأن هذه المنطقة ستحمل طابعًا خاصًا على أن يكون الدخول إليها والخروج منها من الجانبين دون تأشيرة دخول، منوهًا إلى أن كلفة بناء الجسر وصلت إلى 60 مليون شيكل، ويصل طوله إلى 352 مترًا، ويصل وزنه إلى 4 آلاف طن.

وذكر الموقع أن الفترة الأخيرة شهدت العديد من الأزمات بين عمان و“تل أبيب“، ولا سيما في تموز/ يوليو 2017، حين قام رجل أمن إسرائيلي تابع للسفارة في العاصمة الأردنية باطلاق الرصاص على شاب يبلغ من العمر 17 عامًا، حاول طعنه، فيما تسبب استقبال رجل الأمن من قِبَل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بشكل يبدو وأنه احتفالي، في أزمة دبلوماسية بين البلدين.

وفي الشهور الأخيرة أعلن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني عدم تجديد ملحق الاتفاقية التي تسمح لإسرائيل بتأجير منطقتي ”الباقورة والغمر“ من الأردن لمدة 25 عامًا، الأمر الذي نظرت إليه المعارضة بدولة الاحتلال على أنه ناجم عن سياسات خاطئة تتبعها الحكومة التي يرأسها بنيامين نتنياهو.  

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com