مصر تتوسط لتجنب تشكيل حكومة فلسطينية تقتصر على فصائل منظمة التحرير 

مصر تتوسط لتجنب تشكيل حكومة فلسطينية تقتصر على فصائل منظمة التحرير 

المصدر: محمد إبراهيم – إرم نيوز

كشفت مصادر فلسطينية، أن الوفد الأمني المصري المختص بالملف الفلسطيني، طلب من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس تأجيل تشكيل حكومة جديدة لحين التوصل لصيغة موحدة بمشاركة جميع الفصائل فيها بما فيها حماس.

وقالت المصادر لـ“إرم نيوز“، إن ”الرئاسة الفلسطينية توقفت لإعطاء الفرصة أمام الوفد المصري للنقاش مع الفصائل الفلسطينية خاصةً حماس والجهاد لإقناعهم بالمشاركة في حكومة وفاق جديدة“.

وأخيرًا قَبِل الرئيس الفلسطيني محمود عباس استقالة حكومة رامي الحمدالله، بعد 4 أعوام من تشكيلها عقب اتفاق المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس، مع الإعلان عن التوجه لتشكيل حكومة جديدة تقتصر على فصائل منظمة التحرير، إذ ترفض حركتا حماس والجهاد الإسلامي الانضمام لها.

وتحدثت المصادر عن استياء بعض الفصائل من التوجه الرئاسي نحو استبعاد بعض القوى من الحكومة، خاصةً مع إعلان فصائل عدم المشاركة في تشكيل الحكومة على رأسها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، التي تحاول حركة فتح امتصاص غضبها باجتماع سيجرى عقده خلال الساعات المقبلة.

وقال القيادي في الجبهة الشعبية، ماهر مزهر، إن ”الحركة ستعقد اجتماعًا مع اللجنة المركزية لحركة فتح الأحد، للحديث عن الحكومة الفلسطينية الجديدة“، مشيرًا إلى أن ”الشعبية ستبلغ حركة فتح أن تشكيل حكومة وحدة بهذه الصيغة غير مجدٍ“.

واعتبر مزهر في تصريحات صحفية، أن ”تشكيل الحكومة بتلك الطريقة سيدخل الفصائل الفلسطينية في متاهات، خاصةً أن جزءًا كبيرًا من الفصائل يرفض المشاركة في الحكومة التي تزيد الانقسام“.

من ناحيته، اعتبر السفير الفلسطيني السابق بمصر، بركات الفرا، أن ”الانفراد بتشكيل الحكومة لن يكون في صالح الشعب الفلسطيني بشكل عام، كون الانقسام أثر سلبًا على الوضع الفلسطيني طيلة السنوات الماضية“.

وقال الفرا في تصريحات لـ“إرم نيوز“، إن ”مصر ستلعب دورًا مهمًا من خلال إقناع حركة حماس بالتوقف عن المماطلة في تنفيذ مبادئ وبنود المصالحة التي أجريت في القاهرة أخيرًا“.

وتوقع أن ”تتجاوب الرئاسة الفلسطينية مع التحركات المصرية كونها ليست العائق في مسألة تنفيذ بنود الاتفاق، فهي فقط تريد جدية من الطرف الآخر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com