النرويج توقف جهاديا عائدا من سوريا

النرويج توقف جهاديا عائدا من سوريا

دمشق- أعلنت أجهزة الأمن النرويجية، الجمعة، أنها أوقفت شاباً نرويجياً (من أصول باكستانية) عاد مصاباً من سوريا في فبراير الماضي.

وقالت متحدثة باسم جهاز الأمن الداخلي ”سيف السن“: ”أوقفنا شخصاً وفتشناً منزله في إطار تحقيق جار“.

ويشتبه في هذه المرحلة من التحقيق بأن الشاب ”قدم دعما لمنظمة إرهابية“، وهي تهمة يعاقب عليها القانون بالسجن ست سنوات في النرويج.

ويخضع الشاب للتحقيق منذ عودته إلى البلاد في السابع من فبراير 2014.

وقالت شبكة التلفزيون ”تي في-2“ إن الشاب الذي يبلغ من العمر 23 عاماً كان مصاباً بجروح في ساقه عند عودته إلى ”اوسلو“. وقال انه توجه إلى سوريا لتقديم مساعدة إنسانية.

وغي سياق ذي صلة، حُكم على ألماني بالسجن في بلده لارتباطه بأعمال ”إرهابية“ في سوريا“. حيث قضت محكمة ألمانية بسجن مواطن يدعى ”كريشنك بريشا“، ثلاثة أعوام وتسعة أشهر، لإدانته بالانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“.

وفي شأن آخر، حذّرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الجمعة، من مخاطر انقطاع المساعدات الغذائية، التي يقدمها برنامج الأغذية العالمي، على آلاف الأسر السورية ودعت إلى تقديم دعم عاجل لهذا البرنامج الذي اضطر إلى تعليق مساعداته الغذائية لفائدة أكثر من 1,7 مليون لاجئ سوري بسبب أزمة في التمويل.

وقال المفوض السامي أنطونيو غوتيريس ”إنه التوقيت الأسوأ الذي يمكن أن يحدث فيه ذلك، ففصل الشتاء يشكل فترة صعبة للغاية بالنسبة إلى اللاجئين السوريين، إلا أن تعليق المساعدات الغذائية في هذه المرحلة الحاسمة سيكون مدمراً، فهو سيؤثر على عشرات الآلاف من العائلات اللاجئة الأكثر ضعفاً والتي تعول بشكل كامل تقريبا على المساعدات الدولية“.

ولفتت منظمة الأمم المتحدة للطفولة ”اليونيسف“، في بيان لها، الخميس، إلى أنّ الملايين من أطفال اللاجئين السوريين قد ينامون جوعى؛ نتيجة إيقاف برنامج الغذاء العالمي مساعداته لنحو 1.7 مليون سوري.

ومنذ اندلاع الأزمة السورية في العام 2011، استجاب برنامج الأغذية العالمي للاحتياجات الغذائية لحوالي 1,8 مليون لاجئ في لبنان والأردن وتركيا والعراق ومصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com