الأديب: المالكي اعتمد على مراهقين وانتهازيين – إرم نيوز‬‎

الأديب: المالكي اعتمد على مراهقين وانتهازيين

الأديب: المالكي اعتمد على مراهقين وانتهازيين

المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

اعتبر النائب والقيادي البارز في حزب الدعوة الإسلامية جناح المالكي، علي الأديب، أن ”الفضائح التي حصلت خلال فترة حكم المالكي للعراق كادت تصيبنا بالجنون“.

ونقلت وسائل إعلام عراقية، الجمعة، عن الأديب، الذي كان يشغل منصب وزير التعليم العالي في حكومة المالكي، قوله: ”إن المالكي كان يعتمد على عصابة مراهقين وانتهازيين وبعثيين“، محملا ما حصل في العراق من تداعيات إلى ما أسماها ”مزاجيات أطفال“ قادة دولة المالكي“.

ولفتت علي الأديب خلال اجتماع عقد لقادة حزب الدعوة الإسلامية إلى أن ”المالكي كاد أن يصاب بالجنوب لكثرة فضائح الحكومة السابقة“.

وأوضح النائب علي الأديب أن ”هناك بعض الملاحظات على رئاسة المالكي السابقة للحكومة التي نعتبرها أخطاء طبيعية لا تستوجب سحب الثقة عنه“، مؤكدا أنه ”لا أحد كان يعلم بما يجري في رئاسة الوزراء“.

وأضاف الأديب، بحسب المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن ”المالكي كان محاطا بعصابة من المراهقين والانتهازيين والبعثيين“، محملا ”ما حصل من تداعيات في الأوضاع التي راح ضحيتها آلاف الشهداء والجرحى إلى مزاجيات الأطفال المدللين الذين قادوا الدولة في مرحلة المالكي“.

وأشار الأديب إلى ”اطلاعه على فضائح كثيرة في الفترة السابقة حتى كاد يصب بالجنون لهولها“، متابعا بالقول ”وأقسم لو كنا نعلم بما يحدث من كوارث وفساد لذهبنا إلى اربيل مع الذين اجتمعوا لسحب الثقة عن المالكي“.

وأكد الأديب أنه ”من غير الممكن أن نقبل تلويث سمعة ائتلاف دولة القانون أو الكتل المنضوية فيه بفساد مجموعة أشخاص حولوا الدولة إلى ضيعة خاصة لمصالحهم“، لافتا إلى أن ”الحقائق اتضحت جلية ولا مجال لتبرير تلك الحقبة السوداء، ولن نقبل أن تنتهك الحرمات وتهدر الثروات وتسيل الدماء باسم الائتلاف في المرحلة المقبلة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com