ملك الأردن يلتقي وزراء خارجية 6 دول عربية عشية اجتماع البحر الميت

ملك الأردن يلتقي وزراء خارجية 6 دول عربية عشية اجتماع البحر الميت

المصدر: الأناضول

التقى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، اليوم الأربعاء، وزراء خارجية 6 دول عربية، عشية اجتماع مرتقب لهم في منطقة البحر الميت، يوم غدٍ الخميس؛ لبحث أزمات المنطقة والتطورات الإقليمية.

وقال بيان للديوان الملكي الأردني: إن الملك عبدالله الثاني استقبل وزراء خارجية، السعودية، الكويت، الإمارات، مصر، والبحرين، إضافة إلى الأردن، في منطقة البحر الميت؛ لبحث الأوضاع في المنطقة، وآخر مستجدات الملفات السورية والعراقية والفلسطينية.

وخلال اللقاء أكد عاهل الأردن أهمية التنسيق المشترك حيال مختلف القضايا والأزمات التي تواجه المنطقة، وبما يعزز العمل العربي المشترك ويخدم مصالح الدول العربية وشعوبها.

ومن المقرر أن يشارك الوزراء في لقاء تشاوري يعقد في منطقة البحر الميت، غدًا الخميس؛ لبحث التطورات الراهنة في المنطقة وسبل التعامل معها.

وجرى خلال اللقاء ”التأكيد على عمق العلاقات الأخوية التي تربط الأردن مع أشقائه العرب“.

وبحسب البيان، تناول اللقاء أيضًا، القضية الفلسطينية، حيث شدد العاهل الأردني على ضرورة إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين ومبادرة السلام العربية، وبما يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

ويرى مراقبون أن ملف عودة عضوية سوريا إلى جامعة الدول العربية سيكون الأبرز على طاولة الاجتماع، في الوقت الذي يقترب فيه انعقاد القمة العربية المرتقبة في تونس، في شهر مارس/آذار المقبل.

وجمدت الجامعة العربية مقعد سوريا في المنظمة عام 2011؛ احتجاجًا على استخدام نظام بشار الأسد الخيار الأمني لقمع احتجاجات شعبية مناهضة له.

كما رجح البعض أن يكون ملف الأزمة الخليجية ومحاولة الخروج منه موضع نقاش الوزراء المشاركين، بالإضافة إلى ملف مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، مطلع شهر أكتوبر/تشرين الأول 2018، وصورة الرياض عقب تلك الحادثة.

وكانت الأزمة الخليجية قد بدأت عندما قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في شهر يونيو/حزيران من عام 2017، علاقاتها مع قطر، وفرضت الدول الثلاث الأولى حصارًا بريًا وجويًا عليها بدعوى ”دعمها للإرهاب“، وهو ما تنفيه الدوحة.

مواد مقترحة