الجزائر تعزز إجراءاتها الأمنية على الحدود مع ليبيا وتونس

الجزائر تعزز إجراءاتها الأمنية على الحدود مع ليبيا وتونس

المصدر: الجزائر- من أنس الصبري

كشف مصدر عسكري جزائري لـ“إرم“، أن القيادة العسكرية الجزائرية وبطلب من وزير الدفاع رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، نقلت عتادا عسكريا وتجهيزات أمنية متطورة، إلى المناطق الحدودية مع ليبيا و تونس.

وأوضح المصدر أنه تم تخصيص ثكنات متنقلة يمكن تغيير مواقعها عند الحاجة، وكذلك إنشاء قواعد جوية مؤقتة تسمح بتحليق الطائرات لضمان سرعة التدخل، ورصد أي محاولات لعناصر المليشيات التي تنشط في ليبيا، للفرار والتوغل إلى العمق الجزائري أو التونسي، وذلك استعدادا لانطلاق معركة تحرير طرابلس التي أعلن عنها اللواء خليفة حفتر، والجيش الليبي ضد الإرهابيين.

وأكد المصدر أن تنسيقا عالي المستوى بين القيادتين العسكريتين في الجزائر وتونس، لمواجهة انعكاسات عملية تحرير طرابلس من الإرهابيين، مضيفا أن الجزائر و تونس على علم بموعد العملية التي سيقودها الجيش الليبي وقوات حفتر، وفق اتفاق التعاون الأمني و التنسيق الاستخباراتي بين الدول الثلاث.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن الجيش الجزائري استعان ببعض مقتفي الآثار من أبناء الصحراء الذي يملكون دراية واسعة بمختلف المسارات الصحراوية، كما تم ربط علاقات مع مواطنين ليبيين على الحدود، من أجل المساعدة في تأمين الحدود الليبية مع الجزائر و تونس، مبرزا أن الجزائر تتوقع تسجيل محاولات كثيرة لإرهابيين ومسلحين للتسلل والفرار من القصف الجوي للجيش الليبي المنتظر انطلاقه في الساعات القليلة القادمة، ضد مواقع الميليشيات المتطرفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com