ليبيا.. تضارب في رواية العمليات الجوية – إرم نيوز‬‎

ليبيا.. تضارب في رواية العمليات الجوية

ليبيا.. تضارب في رواية العمليات الجوية

طرابلس- قال مسؤولون وسكان إن القوات المتحالفة مع واحدة من الحكومتين المتنافستين على السلطة في ليبيا نفذت ضربة جوية قرب طرابلس الخميس في إطار صراع مستمر منذ أن استولت جماعة على العاصمة وشكلت حكومة خاصة بها.

وتشهد ليبيا صراعا بين الجانبين اللذين لكل منهما حكومة وبرلمان، وإحداهما حكومة شكلت نفسها بعد أن استولى مقاتلون من جماعة تطلق على نفسها فجر ليبيا على طرابلس في آب/ أغسطس، بينما الحكومة الأخرى معترف بها دوليا أجبرت على مغادرة طرابلس وتعمل الآن من شرق البلاد.

وأعطى الجانبان روايتين مختلفتين لهدف الضربة الجوية التي نفذت الخميس.

وقالت الحكومة المرتبطة بجماعة فجر ليبيا من خلال موقع إخباري خاص بها على الانترنت إن الهدف كان مزرعة دواجن في قصر بن غشير وهي بلدة جنوبي طرابلس، وهذه المنطقة قريبة من مطار طرابلس الذي كان مسرحا لمعركة استمرت شهرا هذا الصيف.

لكن محمد الحجازي المتحدث باسم الجيش التابع لحكومة رئيس الوزراء عبد الله الثني قال إن الضربة وجهت إلى منشآت عسكرية ومواقع لفجر ليبيا في قصر بن غشير.

وقال: ”نتوسع في ضرباتنا الجوية مادمنا نعرف أكثر بشأن أماكن الذخيرة“.

وذكر سكان أنهم سمعوا انفجارا في المنطقة.

وقال مسؤولون إن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا الثلاثاء الماضي في الضربات الجوية التي نفذت ضد بلدة غربي طرابلس ومرة أخرى نفذتها قوات موالية للثني.

وبعد أن أنهت الحرب المدعومة من حلف شمال الأطلسي حكم معمر القذافي في عام 2011 تكافح ليبيا للوصول إلى الاستقرار.

وكتائب المعارضة السابقة التي حاربت في السابق جنبا إلى جنب انقلبت الآن على بعضها البعض وتحالفت مع فصائل سياسية متنافسة في صراع من اجل السيطرة.

وقالت حكومة الثني الأربعاء في بيان إن قواتها بدأت هجوما عسكريا لاستعادة طرابلس، وانحازت حكومة الثني مع قوات اللواء السابق بالجيش خليفة حفتر الذي أعلن الحرب على الإسلاميين في أيار/مايو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com