عباس يستبق ”الإضراب الشامل“ ويوقف العمل بقانون الضمان الاجتماعي

عباس يستبق ”الإضراب الشامل“ ويوقف العمل بقانون الضمان الاجتماعي

المصدر: الأناضول

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء الإثنين، وقف العمل بقانون الضمان الاجتماعي، المثير للجدل.

ووفق الوكالة الفلسطينية الرسمية للأنباء (وفا)، فإن عباس ”أصدر قرارًا بقانون بوقف نفاذ قانون الضمان الاجتماعي وتعديلاته، اعتبارًا من تاريخه“.

وأوصت اللجنة المركزية لحركة ”فتح“، يوم الأحد الماضي، بـ“تجميد العمل بقانون الضمان الاجتماعي لفترة زمنية محددة، واستمرار الحوار حول ذلك مع كل الجهات المعنية والمختصة“.

وتشهد الضفة الغربية، منذ أيلول/سبتمبر الماضي، احتجاجات من جانب مؤسسات القطاع الخاص، رفضًا لأكثر من 27 بندًا في القانون، تراها مجحفة بحق الموظفين وأرباب العمل.

وكان مقررًا أن تشهد الضفة الغربية، الثلاثاء، إضرابًا شاملًا؛ رفضًا لتطبيق القانون، بعد إضراب شامل شهدته في 15 يناير/ كانون الثاني الجاري.

وبدأ التطبيق الإلزامي للقانون في 19 من الشهر الجاري، بعد شهرين من التسجيل الاختياري من جانب مؤسسات القطاع الخاص، على أن يبدأ الخصم من أجور الموظفين اعتبارًا من راتب الشهر الجاري، قبل إعلان تجميد القانون.

ويمنح ”الضمان الاجتماعي“، الصادر بقانون عن عباس، راتبًا تقاعديًا لموظفي القطاع الخاص في فلسطين، بعد وصولهم سن التقاعد المحدد بـ60 عامًا.

وينص القانون على اقتطاع 7.2 % من مجمل راتب الموظف في القطاع الخاص شهريًا، و10.9 % من رب العمل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة