الجعفري يزور البحرين للوساطة بين الحكومة والمعارضة

الجعفري يزور البحرين للوساطة بين الحكومة والمعارضة

يبدأ وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري زيارة الأسبوع المقبل إلى البحرين، من أجل الوساطة بين الحكومة والمعارضة لتسوية الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد منذ فبراير 2011.

وقال أحمد جمال المتحدث باسم تيار الإصلاح الوطني، الذي يتزعمه الجعفري الخميس، إن وزير الخارجية العراقي سيتوجه على رأس وفد وزاري رفيع إلى البحرين الأسبوع المقبل، تلبية لدعوة رسمية من نظيره البحريني، مشيرا إلى إن هذه الزيارة تأتي للتهدئة والتوسط بين المعارضة والسلطة في المملكة.

وأضاف جمال أن “الجعفري سيستغل العلاقات الطيبة التي تربطه برموز المعارضة البحرينية والعائلة الحاكمة للعب دور الوساطة والتهدئة بين الطرفين وإيجاد أرضية مشتركة”، لافتا إلى أن “العراق سيكون له دور دبلوماسي فيما يخص موضوع الحقوق في البحرين”.

يذكر أن البحرين تشهد منذ شباط العام 2011 مسيرات وتظاهرات احتجاجية شبه يومياً للمطالبة بإصلاحات سياسية، الأمر الذي دفع بالسلطات إلى استخدام “العنف المفرط” بحسب منظمات حقوقية ضد المحتجين، وهو ما أقرته الحكومة لاحقا وفتحت تحقيقاً بالانتهاكات التي حدثت.