الأسد: الحرب في سوريا ستكون طويلة وصعبة

الأسد: الحرب في سوريا ستكون طويلة وصعبة

باريس – قال الرئيس السوري بشار الأسد، في مقابلة نشرتها مجلة فرنسية اليوم الخميس، إن الحرب في بلاده ستكون طويلة وصعبة، وأن جيش سوريا لا يمكنه الانتشار في كل مكان في الوقت نفسه، كما تعهد بالبقاء في السلطة.

وقال الأسد في مقابلة مع مجلة “باري ماتش” الفرنسية إنه لا يمكن لأحد التكهن بموعد انتهاء الحرب مع المسلحين الساعين للإطاحة به، لكن أعداءه فشلوا في هزيمة السوريين مما سمح للجيش السوري بالتقدم.

وتابع الأسد “الجيش السوري ليس في كل مكان.. ومن المستحيل أن يكون موجودا في كل مكان. وبالتالي ففي أي مكان ليس فيه الجيش السوري يأتي الإرهابيون من الحدود ويدخلون إلى تلك المنطقة.

و أضاف “هي ليست حربا بين جيشين لكي نقول إنهم أخذوا جزءا وأخذنا جزءا. الحرب ليست بهذه الطريقة الآن. أنت تتحدث عن مجموعات إرهابية تتسلل فجأة إلى أي مدينة وإلى أي قرية لذلك ستكون حربا طويلة وصعبة.”

وردا على سؤال حول ما إذا كان رحيله عن السلطة هو الحل أضاف الأسد “الدولة كالسفينة عندما تكون هناك عاصفة لا يهرب الربان ويترك السفينة. إذا قرر الركاب أن يخرجوا فآخر شخص يخرج هو القبطان وليس العكس.”

وشكك الرئيس السوري في صحة أعداد قتلى الصراع السوري وفقا للأمم المتحدة وهي قرابة 200 ألف قتيل منذ 2011 وقال إن الأرقام التي تتداولها وسائل الإعلام مبالغ فيها.

ونفى الأسد الزعم بأن الجيش السوري سمح بنمو تنظيم الدولة الإسلامية في وقت سابق من الصراع، للقضاء على مقاتلي المعارضة، وأشار إلى أن الولايات المتحدة ساعدت في ظهور التنظيم المتشدد.

وبدأت الانتفاضة على الأسد باحتجاجات سلمية مؤيدة للديمقراطية في مارس آذار 2011 لتتحول تدريجيا إلى حرب أهلية، بعد قمع النظام العنيف للمظاهرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع