برلماني عراقي يكشف عن سرقات في موازنة 2019

برلماني عراقي يكشف عن سرقات في موازنة 2019

المصدر: محمد عبد الجبار - إرم نيوز

كشف عضو مجلس النواب العراقي كاظم الصيادي، اليوم الأحد، عن وجود سرقات في موازنة 2019 مقسمة بين القوى السياسية، بحسب قوله.

وقال الصيادي في بيان صحفي، ”إن موازنة 2019 الحالي تعد أكبر جريمة في تاريخ العراق، فالسرقة بهذه الموازنة مقسمة بالتساوي على حساب المواطن“.

وبيّن النائب العراقي، ”أن السرقات التي حصلت بسبب عقود الشركات الأجنبية وجولات التراخيص تدعو لإعدام وزير النفط العراقي الأسبق حسين الشهرستاني أمام الملأ ليكون عبرة لكل السراق والفاسدين“.

وبشان موازنة إقليم كردستان العراق أكد الصيادي أن ”الحكومة في بغداد لا تفقه سياسة التخطيط في إدارة الدولة خصوصًا وأن الإقليم لا يحاسب على تهريب النفط وعوائد المنافذ الحدودية وغيرها“.

وبعد شدّ وجذب واتهامات وجلسات عاصفة، أقر مجلس النواب العراقي، الأربعاء الماضي، موازنة البلاد لعام 2019، والتي بلغت 112 مليار دولار.

ورغم أن صيغة الموازنة وبنودها قد مرت بتصويت الأغلبية داخل قبة البرلمان، فإن كثيرًا من النواب حرصوا على إبداء امتعاضهم ورفضهم أمام شاشات وسائل الإعلام لما اعتبروه قصور الموازنة وعجزها عن تلبية متطلبات الشارع العراقي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com