بعد أحداث دهوك.. حراك سياسي لإخراج القوات التركية من العراق

بعد أحداث دهوك.. حراك سياسي لإخراج القوات التركية من العراق

المصدر: محمد عبد الجبار – إرم نيوز

أكّدت قوى سياسية عراقية، على تحركها من أجل إخراج القوات التركية من كافة الأراضي العراقية، عقب اقتحام متظاهرين غاضبين السبت، مقرًا للقوات التركية في محافظة دهوك شمال العراق.

وقال النائب عن تحالف ”الإصلاح والإعمار“ علي البديري، لـ“إرم نيوز“، إنه ”مع بداية الفصل التشريعي الجديد لمجلس النواب، سوف نناقش قضية إخراج القوات التركية من الأراضي العراقية، وسيكون لنا قرار يلزم الحكومة العراقية بإخراج هذه القوات، بأي طريقة كانت“.

ورأى البديري، أن ”وجود هذه القوات في معسكرات داخل الأراضي العراقية انتهاك صارخ للسيادة العراقية، لهذا على الحكومة حفظ سيادة البلاد وعدم السماح لأي جهة أو دولة بانتهاكها“.

فيما أكد النائب عن تحالف البناء حسن سالم لـ“إرم نيوز“، على أن ”مجلس النواب أن يعمل على تشريع قانون يخرج كافة القوات الأجنبية من الأراضي العراقية، والقوات التركية ضمن هذه القوات التي تخرق سيادة العراق، منذ فترة طويلة“.

وأضاف سالم، ”لا نعرف سبب صمت الحكومة على خرق تركيا سيادة العراق طيلة السنوات الماضية، فحان الوقت لإخراج تلك القوات من شمال البلاد، والعراق قادر على إخراج تلك القوات بالطرق الدبلوماسية والسياسية وغيرها إذا تطلب الأمر“.

وكان عدد من المحتجين الغاضبين اقتحموا، أمس السبت، مقرًا عسكريًا تركيًا في ناحية شيلادزى شرق دهوك، حيث أضرموا النار بالعتاد والآليات، وذلك على خلفية سقوط قتلى مدنيين في قصف تركي استهدف مواقع لحزب العمال الكردستاني في إقليم كردستان، ما أدى إلى إصابة مسؤولين اثنين في المخابرات التركية، ووقوع جنود آخرين في أسر المتظاهرين الغاضبين، الذين اقتحموا المقر العسكري للقوات التركية.

بعدها بادرت القوات التركية بإطلاق النار على المتظاهرين، ما أدى إلى إصابة 5 محتجين من بينهم حالة حرجة، بالمقابل أحرق المحتجون 8 دبابات للجيش التركي، فضلًا عن آليات أخرى ومقرات للجنود داخل الثكنة، قبل وصول قوات من الأمن الكردي الأسايش إلى الثكنة، مع سيارات الإطفاء والإسعاف.

فيما أدانت وزارة الخارجية العراقية، فتح القوات التركية نيران أسلحتها على عراقيين أثناء اقتحام القاعدة، حيث قررت استدعاء السفير التركي في بغداد وتسليمه مذكرة احتجاج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com