سوريا.. تقدُّم لـ”جبهة النصرة” في ريف حماة الغربيّ

سوريا.. تقدُّم لـ”جبهة النصرة” في ريف حماة الغربيّ

دمشق – ذكرت مصادر ميدانيّة في محافظة حماة (وسط سوريا)، بأنّ جبهة النصرة (الفرع السوري لتنظيم القاعدة) سيطرت في وقت متأخر من ليلة الأربعاء – الخميس على قرية “تل جبين” الواقعة في ريف حماة الغربيّ، عقب سيطرتها على الحاجز الرئيسيّ فيها، بعد أن دمّرت دبابة وقتلت عدة جنود النظام.

كما شنَّت “جبهة النصرة” وتنظيم “جند الأقصى” هجوماً على حاجز قرية “تل ملح” بريف حماة الغربيّ، واستهدفتا تجمعات قوات النظام فيه بالمدافع الثقيلة.

وقصفت حركة “أحرار الشام”، التابعة لـ”الجبهة الإسلامية”، مراكز لقوات الدفاع الوطنيّ الموالية للنظام في قرى “شطحة، ومرداش، والعبر”، في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي، بعدة صواريخ “غراد”.

وفي دمشق؛ تجدّدت الاشتباكات بين مقاتلي المعارضة والقوات النظامية على أطراف حي جوبر الدمشقي، تزامناً مع قصف مدفعي عنيف على الحي من جبل “قاسيون”، أحد أهم تمركزات المدفعية الثقيلة التابعة لقوات النظام.

في غضون ذلك أفادت مصادر ميدانية بالمعارضة أن الكتائب المقاتلة تمكّنت من صدّ محاولات قوات النظام اقتحام بلدة “حسنو” التابعة لمدينة “سعسع” في الريف الغربي لدمشق؛ ما أسفر عن سقوط عددٍ من الجرحى في صفوف كتائب المعارضة، وتكبيد قوات النظام خسائر في العتاد.

وفي السياق نفسه، تعرَّضت بلدة زبدين في الغوطة الشرقية لقصف عنيف وسقوط صاروخ أرض- أرض، فيما لم يرد أنباء عن إصابات.

وفي آخر التطورات الميدانية جنوب سوريا، شنّ مقاتلو معركة “ادخلوا عليهم الباب”، الأربعاء، هجوماً على ثكنة المساكن العسكرية في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا الغربيّ، وأعلنت مصادر ميدانية بأنّ العديد من قوات النظام قُتِلوا خلال الهجوم، وسط قصفٍ لتجمّعات الجيش داخل الثكنة ومحيطها بقذائف المدافع والصواريخ.

وتتزامن المعارك العنيفة مع قصف مدفعي وصاروخيّ عنيف على مدينة الشيخ مسكين؛ ما أسفر عن دمار كبير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع