”فورين بوليسي“: القوات الأمريكية باقية في قاعدة التنف لمواجهة إيران

”فورين بوليسي“: القوات الأمريكية باقية في قاعدة التنف لمواجهة إيران

المصدر: إرم نيوز

كشفت مجلة ”فورين بوليسي“ الأمريكية عن أن الولايات المتحدة ستبقي قواتها في قاعدة التنف عند الحدود السورية الأردنية لمواجهة خطة إيران المتمثل بإنشاء جسر بري يربطها مع العراق وسوريا ولبنان، من أجل دعم أنشطة حزب الله.

ونقلت المجلة عن مسؤول عسكري أمريكي قوله، إن ”قاعدة التنف تعتبر عنصرًا حيويًا في الجهود لمنع إيران من إنشاء الجسر البري الذي يمتد حتى جنوب لبنان“، مضيفًا أن ”وجود القوات الأمريكية في التنف يساعد على منع إيران من تحقيق هدفها إقامة الهلال الشيعي الذي يتيح لها تهديد إسرائيل“.

وحسب المسؤول ذاته، ”يوجد نحو 200 جندي أمريكي في قاعدة التنف تتركز مهمتهم الأساسية على تدريب المقاتلين الأكراد في الحرب ضد داعش، وأن هؤلاء الجنود سيكونون آخر الوحدات الأمريكية المنسحبة من سوريا طبقًا لخطة الانسحاب التي أعلنها الرئيس دونالد ترامب أخيرًا“.

وطبقًا لمسؤولين أمريكيين، فإن ”البيت الأبيض يدرس حاليًا إبقاء بعض تلك القوات في القاعدة التي تعتبر استراتيجية نظرًا لموقعها قرب الحدود ومن المنطقة العازلة، ما يعني أنها تعطيها الحق بالدفاع عن نفسها ضد القوات الإيرانية“.

ونقلًا عن مصدر، أفادت ”فورين بوليسي“، بأنه ”يمكن لتلك القوات أن تقوم بمهاجمة القوات الإيرانية وتدعي أنها تقوم بالدفاع عن نفسها وهذا ما يعطي أهمية استراتيجة لتلك القاعدة“، مشيرة إلى أن ”هدف إبقاء القوات الأمريكية في قاعدة التنف هو مراقبة تسلل المليشيات الحليفة لإيران إلى داخل سوريا ومهاجمتها إذا ما تطلب الأمر“.

وذكرت المجلة أن ”متحدثًا باسم وزارة الدفاع الأمريكية امتنع عن التعليق على موضوع بقاء تلك القوات في قاعدة التنف“، مشيرًا إلى أن ”واشنطن تركز على انسحاب منسق من سوريا ولن تعطي أي تفاصيل بشأن جدول الانسحاب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com