فلسطين تدعو لخطة إعلامية تظهر سماحة الإسلام

فلسطين تدعو  لخطة إعلامية تظهر سماحة الإسلام

المصدر: طهران- من أحمد الساعدي

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى تنفيذ خطة إعلامية عاجلة وفاعلة لاستعادة صورة الإسلام السمح، من جراء التشويه الذي أصابها، مشيرًا إلى أن عوامل وحدتنا أشد صلابة مما يفرقنا.

وقال عباس في كلمة له ألقاها نائب رئيس حكومة الوفاق الفلسطينية، زياد أبو عمرو في الجلسة الافتتاحية لاجتماع وزراء الإعلام في دول منظمة التعاون الإسلامي، المنعقد في طهران، إن “ديننا الحنيف يحتم علينا أن نكون كالجسد الواحد، وثقافتنا المشتركة وتعدد ألسنتنا، وانتشار أقطارنا واتساع أعدادنا، تدعونا إلى بناء خطاب إعلامي موحد، يبحث عن كل ما يُقَوي بيتنا الإسلامي الواسع ويمتن دعائمه، ويجعلنا نغلق نوافذ التشظي”.

وأعرب أبو عمرو عن تقديره لانعقاد هذا الاجتماع في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة والعالم، مشددًا على ضرورة إبقاء الجسور ممدودة بين دول وشعوب العالم الإسلامي ودول العالم الأخرى.

ونوه إلى أن انعقاد هذا المؤتمر يوفر فرصة، للحوار وتبادل الأفكار ومتابعة قرارات المؤتمرات السابقة التي نعتقد بضرورة تنفيذ ما لم ينفذ منها، بخاصة تلك المتعلقة بفلسطين والقدس.

وقدّم أبو عمرو صورةً عن الأوضاع المأساوية التي يعيشها الشعب الفلسطيني في ظل الاحتلال الإسرائيلي، مشيرًا إلى معاناة أهالي غزة التي لا تزال تخضع لحصار ظالم يجب أن ينتهي.

وعبر نائب رئيس الحكومة الفلسطينية عن معاناة شعبه بقوله: “هكذا هي فلسطين مثقلة بالجراح، تعاني آخر وأطول احتلال في العالم، ولا يمكن لمسيرة حريتها أن تكتمل إلا بدعمكم السياسي والاقتصادي والإعلامي أيضاً، الذي لا يقل شأناً عن غيره، في عصر صارت المعلومة تشكل سلاحاً هاماً من حيث التأثير والانتشار”.

ولفت أبو عمرو إلى أن “جرحنا المفتوح منذ القرن الماضي، لا يجعلنا نقفز عن المآسي التي تشهدها دولنا الإسلامية، تاركة خلفها الملايين من الضحايا والنازحين، بالإضافة إلى التدمير والتخريب والتداعيات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والصحية والبيئية، والتي تشوه حاضر بلادنا وتصبغ مستقبلها بالسواد”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع