رئيس العراق ونوابه يخفضون رواتبهم إلى النصف

رئيس العراق ونوابه يخفضون رواتبهم إلى النصف

بغداد- أعلنت الرئاسة العراقية، الأربعاء، تخفيض رواتب الرئيس، فؤاد معصوم، ونوابه، إلى النصف، بعد يوم من خطوة مماثلة اتخذها رئيس الوزراء، حيدر العبادي، وأعضاء حكومته، في ضوء وضع اقتصادي مترد تمر به البلاد.

وقالت الرئاسة في بيان إن “رئيس الجمهورية ونوابه يثنون على قرار تخفيض رواتب رئيس ونواب وأعضاء مجلس الوزراء بنسبة 50%، والمتخذ بإجتماع مجلس الوزراء الثلاثاء 2 كانون الأول/ ديسمبر الجاري”.

وأضافت أن “رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ونوابه يعلنون عن تخفيض رواتبهم أيضاً بنسبة 50%، ودعا ديوان رئاسة الجمهورية لـ”إجراء اللازم لتنفيذ هذه الخطوة”.

ولفتت الرئاسة في بيانها إلى أن خطوة تخفيض الرواتب “تأتي استناداً إلى ما تم الاتفاق عليه في اجتماع مجلس الرئاسات الثلاث (رئاسة الجمهورية والبرلمان والحكومة) الذي انعقد في قصر السلام ببغداد الأحد 30 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، وتقديراً لطبيعة الظرف المالي والاقتصادي الذي يمر به العراق”.

ولا يعرف على وجه الدقة قيمة رواتب رئيس البلاد أو رئيس الوزراء أو نوابهما.

ويعتمد العراق بنسبة 95% على النفط في موازنته العامة السنوية، لكن تراجع أسعار النفط في السوق العالمية وسيطرة تنظيم “داعش” على بعض الحقول النفطية في العراق أدى إلى تراجع الانتاج النفطي بنسبة 40%، وفقا لتصريحات سابقة لمسؤولين في الحكومة.

ولرئيس العراق ثلاثة نواب، نوري المالكي الرئيس السابق للحكومة (شيعي)، وأسامة النجيفي الرئيس السابق للبرلمان (سني)، وإياد علاوي، الرئيس الأسبق للحكومة العراقية (ليبرالي).

كما أن رئيس الوزراء له ثلاثة نواب، بهاء الأعرجي (عن التحالف الوطني الشيعي)، وصالح المطلك (اتحاد القوى الوطنية السني)، وروز نوري شاويس (التحالف الكردستاني).

ووفقا للتقسيم المعتمد للمناصب منذ عام 2003، وهو تقسيم لا تنص عليه أي بنود دستورية، فإن منصب رئاسة الوزراء في العراق من نصيب المكون العربي الشيعي، ورئاسة البرلمان للمكون العربي السني، ورئاسة الجمهورية للمكون الكردي السني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع