“داعش” يفكك مصانع الموصل وينقلها للرقة السورية

“داعش” يفكك مصانع الموصل وينقلها للرقة السورية

أفاد شهود عيان من داخل مدينة الموصل بأن تنظيم “داعش” بدأ بتفكيك الكثير من المعامل والمصانع في المدينة ونقلها إلى معاقله داخل الأراضي السورية.

وقال محمد العاني أحد وجهاء مدينة الموصل لشبكة “إرم” الإخبارية، إن “مدينة الموصل شهدت هجرة كبيرة لغالبية أصحاب المعامل والمصانع بمختلف أنواعها بعد سيطرة تنظيم “داعش” المتشدد على المدينة في العاشر من يونيو/ حزيران الماضي، تاركين أملاكهم وتلك المعامل الكبيرة ورائهم”.

وأضاف أن “التنظيم قام بإصدار حكم لمصادرة العديد من أملاك أصحاب المعامل بحجة أنهم يقفون بالضد من دولة “الخلافة” التي أقامتها واعتبروهم موالين للحكومة المركزية التي ينعتونها بالصفوية والكافرة”، بحسب تعبير التنظيم.

وأكد العاني أن “اليومين الماضيين شهدت المدينة قيام عناصر تنظيم “داعش” بتفكيك العديد من المعامل الكبيرة المتخصصة بالمواد البلاستيكية والمواد الغذائية والصناعات المعدنية، وتحميلها على مركبات حمل كبيرة ونقلها إلى معاقله الرئيسة وخصوصا الرقة داخل الأراضي السورية”.

ولم يتمكن العاني من معرفة الأسباب التي دفعت التنظيم إلى اتخاذ مثل هذه الخطوة في هذا التوقيت بالذات ولماذا فكك المعامل بشكل كامل.

ويسعى تنظيم “الدولة الإسلامية” لزيادة موارده وتنظيم أموره بشكل أكبر في معقله بسوريا.

وسيطر تنظيم “داعش” على مدينة الموصل بكل مفاصلها في العاشر من يونيو/حزيران الماضي بعد تقهقر القوات الأمنية العراقية أمامه وانسحابهم بشكل كامل من المدينة.