طائرات إماراتية تلقي مساعدات على الأيزيديين المحاصرين

طائرات إماراتية تلقي مساعدات على الأيزيديين المحاصرين

ألقت طائرات إماراتية، الأربعاء، مساعدات إنسانية فوق جبل سنجار، شمال العراق، والذي تُحاصَر فيه آلاف العائلات من الأقلية الأيزيدية، بحسب نائب مسؤول قوات حماية سنجار، داود شيخ جندي.

وقال جندي في تصريح خاص لشبكة “إرم” الإخبارية، إن “أكثر من 11 ألف مدني من الأقلية الأيزيدية حوصروا منذ 60 يوما في جبل سنجار من قبل تنظيم داعش المتشدد، ولم نستطع حتى اللحظة تأمين أي ممر آمن لهم ممكن أن يفروا منه إلى سوريا فكردستان العراق”.

وأضاف أن “الجميع يستغرب من الصمت الدولي تجاه أبناء الأقلية الأيزيدية، التي لم تلق دعماً سوى عبر طائرات إماراتية إلى جانب أخرى بريطانية وأسترالية قامت لمرات عديدة بإلقاء مساعدات بالمظلات على العوائل المحاصرة على الجبال بهدف توفير أدنى المتطلبات الغذائية للمحاصرين، لا سيما الأطفال منهم”.

وأشاد “بدور الإمارات في مساعدة النازحين العراقيين بشكل عام والمواطنين الأيزيديين المحاصرين في جبل سنجار شمال غرب الموصل بشكل خاص”.

وتعرض أبناء الأقلية الأيزيدية لـ”حملة إبادة منظمة”، شنها تنظيم داعش ضدهم، ما أدى إلى مقتل الآلاف منهم، وسبي المئات من نسائهم.

وتشكلت قوات حماية سنجار بعد مهاجمة “داعش” لقرى وقصبات الأيزيدية، حيث تم تدريب الآلاف من أبناء الطائفة في سوريا لمواجهة التنظيم المتشدد.

ويقاتل أكثر من ثلاثة آلاف مقاتل في الجبل تحت لواء “قوات حماية سنجار” بينهم مقاتلون من الاتحاد الوطني، والحزب الديمقراطي، وقوى حزبية أخرى، ومقاتلون أيزيديون غير منتمين حزبيا.