”عالم“ عراقي يعترف بمساعدته تنظيم داعش على إنتاج أسلحة كيماوية

”عالم“ عراقي يعترف بمساعدته تنظيم داعش على إنتاج أسلحة كيماوية

المصدر: إرم نيوز

كشف عالم عراقي، يدعى سليمان العفاري، عن مساعدته تنظيم داعش في إنتاج الأسلحة الكيماوية بعد اعتقاله، أثناء سيطرة التنظيم على مدينة الموصل شمال العراق.

وقال العفاري لصحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية، إنه ”عمل مع داعش لمدة 15 شهرًا بعد السيطرة على الموصل عام 2014، وأن التنظيم نجح في صناعة أسلحة كيماوية تشمل كبريت الخردل الذي استخدم للمرة الأولى في الحرب العالمية الأولى، وأودى بحياة الآلاف“.

وبيَّن العفاري المعتقل في أربيل من قبل القوات الكردية، ويواجه حكمًا بالإعدام، أن عمله مع داعش ”تركز في الحصول على المواد اللازمة لصناعة غاز الخردل، وتجهيز عدد من  المختبرات والورش التابعة للتنظيم“.

وأضاف العالم العراقي الذي كان يعمل بوظيفة عالم جيولوجيا في وزارة الصناعة والمعادن العراقية: ”عملت مع داعش لأنه أصبح هو الحكومة في المدينة.. وخشيتُ فقدان وظيفتي، ومن أجل الحصول على راتبي“.

وقال العفاري في مقابلة مع الصحيفة من سجنه: ”لم يجبر داعش أحدًا للعمل معه.. أنا كنت فقط خائفًا من فقدان وظيفتي؛ لأنه من الصعب الحصول على وظيفة حكومية في العراق، ورأيت أنه من المهم التمسك بها“.

ولفتت الصحيفة إلى أن سليمان البالغ من العمر 52 عامًا، هو ضمن عدد قليل من العلماء العراقيين المعروفين الذين تم القبض عليهم أحياء بتهمة العمل في برنامج داعش للأسلحة الكيماوية من قبل القوات الكردية في الموصل.

ووفقًا للصحيفة، فان داعش استخدم السلاح الكيماوي في بضع هجمات ضد الجنود والمدنيين في العراق وسوريا؛ ما أدّى إلى سقوط مئات الضحايا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com