مسؤول أممي ينفي إساءته للشعب السوداني

مسؤول أممي ينفي إساءته للشعب السوداني

الخرطوم- نفى منسق الشئون التنموية والإنسانية للأمم المتحدة في السودان، علي الزعتري، مساء يوم الثلاثاء، ما تردد عن إساءته للرئيس السوداني عمر حسن البشير والشعب السوداني.

ونقل الموقع الإلكتروني للمركز السوداني للخدمات الصحفية، المقرب من الحكومة السودانية، يوم الثلاثاء، أن ”الزعتري وجه في حوار له مع صحيفة نرويجية إساءات للشعب السوداني والرئيس (السوداني، عمر) البشير، وقال إن السودان بلد يعيش في أزمة إنسانية واقتصادية وإن المجتمع فيه أصبح مرتبطا بالمساعدات الإنسانية“.

وقال الزعتري، فى بيان وصل الأناضول نسخة منه مساء الثلاثاء، أن ”الحديث المنسوب إليه غير صحيح كليا“، مشيرا إلى أن ”مثل هذا النقل الصحفي لا يخدم غرضاً سوى الإساءة للعلاقة الرسمية والشخصية والوجدانية والتي دأبت على العمل بحرص طيلة الفترة الماضية على تحسينها وتنميتها بهدف تحقيق مصلحة السودان وشعبه“.

ومضى قائلاً ”من الواضح أن الصحيفة النرويجية لم توفق في نقل حديثي بصورة صحيحة ودقيقة“، موضحا أن ”مثل هذه الانتقادات لا يمكن أن تصدر عنه تجاه السودان“.

ونقل المركز السوداني للخدمات الصحفية، عن الصحيفة النرويجية، أن الزعتري انتقد الرئيس عمر البشير، وقال إنه حكم السودان لعشرات الأعوام ”بيد من حديد“.

وذكر المركز أن الزعتري قال لصحيفة (Bistandsaktuelt) النرويجية، إن الأمم المتحدة تتعامل بتوازن مع شخص متهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية بدارفور (غرب)، مضيفا: ”عليهم القبول بحقيقة أن البشير هو رئيس السودان الذي يجب التعامل معه حتى لا تحكم الأمم المتحدة على الشعب بالمعاناة“.

وأشار الزعتري إلى أنه ”من الصعب أن يعيش السودانيون بدون مساعدات، والوضع يزداد سوءاً من شهر إلى آخر وينذر بالخطر“، طبقاً للمركز السوداني للخدمات الصحفية.

وأعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية بالسودان، عن تخصيص 995 مليون دولار للمساعدات الإنسانية للسودان للعام 2014.

وقالت ﺷﺒﻜﺔ ”ﻧﻈﺎم الإنذار اﻟﻤﺒﻜﺮ ﺑﺎﻟﻤﺠﺎﻋﺔ“ التابعة للأمم المتحدة في أحدث تقرير لها صدر في فبراير/ شباط الماضي إن ”3.3 مليون شخص بالسودان (من أصل حوالي 40 مليونا) يعانون من مستويات متأخرة من انعدام الأمن الغذائي“.

والمستويات المتأخرة التي يقصدها التقرير هي مستوى ”الإجهاد“ الذي يمثل المرحلة الثانية من التصنيف المتكامل لمراحل الأمن الغذائي ومستوى الأزمة الذي يمثل المرحلة الثالثة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com