أمريكا ترحب برفع قطر حظر السفر عن اثنين من مواطنيها

أمريكا ترحب برفع قطر حظر السفر عن اثنين من مواطنيها

واشنطن- رحّبت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، بقرار الحكومة القطرية برفع حظر السفر عن اثنين من مواطنيها بعد تبرئة محكمة استئناف قطرية لهما من تهمة “تجويع” ابنتهما المتبناة حتى الموت.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، ماري هارف، إن “الولايات المتحدة ترحب بهذا القرار (رفع حظر السفر) ونتطلع إلى اجتماعهما بأطفالهما في الوطن”.

وأشارت إلى أن النائب العام القطري قد أبلغ السفارة الأمريكية في الدوحة أنه “لن تتخذ المزيد من الإجراءات في قضيتهما وحسب علمنا فإن هناك أمراً سيصدر بإبطال حظر السفر وبأنهم سيكونا قادرين على السفر يوم غدٍ (الأربعاء)”.

وكانت السلطات القطرية قد أوقفت الزوجين ماثيو وغريس هوانغ في يناير/كانون الثاني 2013، بعد وفاة ابنتهما بالتبني غلوريا، ووجهت إليهما تهمة التسبب بوفاتها، الأمر الذي نفته العائلة، مؤكدة أن غلوريا كانت تعاني اضطرابا في الأكل تسبب بوفاتها، بحسب صحف محلية قطرية.

وألقي القبض على الزوجين في يناير/ كانون الثاني من العام الماضي بعد أن توفيت فجأة ابنتهما بالتبني جلوريا التي كانت تبلغ من العمر ثماني سنوات وقتئذ.

وكشف تشريح الجثة أن الابنة توفيت نتيجة “الهزال والجفاف” ووجه مدع اتهاما للزوجين “بالقتل العمد الناجم عن التجويع القسري” وحكم عليهم بالسجن 3 سنوات، بحسب ذات المصدر.

وقال الزوجان إن الطفلة كانت تعاني أمراضا مرتبطة بسوء التغذية منذ تبنيها من غانا حين كان عمرها أربع سنوات ولم تسلم السلطات القطرية بصحة ذلك.

وبحسب ذات المصدر فإن ماثيو هوانج وهو مهندس تخرج في جامعة ستانفورد انتقل إلى قطر مع زوجته وثلاثة أطفال عام 2012 للمشاركة في الإشراف على مشروع بنية أساسية كبير مرتبط باستضافة قطر لنهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 2022.

وتوفيت جلوريا في 15 يناير/ كانون الثاني 2013 ووجهت الشرطة القطرية الاتهام للزوجين في اليوم التالي، ووضع الطفلان الآخران بالتبني في دار للأيتام في بادئ الامر غير أنهما عادا إلى الولايات المتحدة.

وسجن الزوجان نحو عام قبل أن يطلق سراحهما بضمان محل الإقامة على ذمة مثولهما أمام محكمة الاستئناف.

والأحد الماضي، ألغت محكمة استئناف قطرية حكمًا ضد الزوجين الأميركيين فيما يتعلق بوفاة ابنتهما بالتبني لعدم كفاية الأدلة.