الكشف عن تفاصيل تشريح بعض قتلى الاحتجاجات في السودان.. وخبير يشكك

الكشف عن تفاصيل تشريح بعض قتلى الاحتجاجات في السودان.. وخبير يشكك

المصدر: عوض جاد- إرم نيوز

كشفت وزارة الصحة في العاصمة السودانية الخرطوم، عن نتائج تشريح بعض الجثث التي وصلت إلى مراكز الطب الشرعي، من بينهم جثة الطبيب بابكر عبدالحميد سلامة، الذي توفي إثر طلق ناري.

وأعلنت الوزارة في مؤتمر صحفي بوكالة الأنباء السودانية الرسمية يوم الأحد، أن بابكر قتل بطلق من الخلف ”خرطوش“ من مسافة قدرت بين 4 – 10 أمتار وفقًا لحالة التشريح.

وأشارت إلى أن مستشفى ”رويال كير“ استقبل 10 حالات إصابة، تم إخراج 4 منها و4 حالات تحت المراقبة وحالة في العناية.

وقال هشام زين العابدين مدير الطب العدلي، إن ”كل الجثث التي تم تشريحها تعود لأشخاص قضوا إثر إصابتهم بعيارات نارية، منها 3 حالات بشارع الأربعين في أم درمان وواحدة في السوق العربي واثنتان في أحداث بري بالخرطوم“.

من جهته، استبعد محجوب بابكر استشاري الطب الشرعي، دقة نتائج الوزارة حيال تشريح جثة الطبيب بابكر عبدالحميد، مؤكدًا أنه أصيب بهتك في الرئة، ولم تكن إصابته من مسافة قريبة كما ذكرت الوزارة.

 وقال إنه ”قام بتشريح جثة الطبيب، بحضور مجموعة من نواب الاختصاصيين ورئيسه كمال خوجلي اختصاصي القلب بمستشفى أحمد قاسم“.

بدروه، أكد بابكر محمد علي مدير عام الوزارة خلال المؤتمر الصحفي، استقرار العمل بالمستشفيات، نافيًا حدوث توقف عن العمل.

وأوضح أن الوزارة ”ترصد غياب وحضور العاملين في القطاع الطبي، نظرًا لحساسيته“، مشيرًا إلى أن ”الأطباء لديهم أخلاقيات للمهنة تنص على عدم التوقف عن أداء الواجب لأي سبب“.

ووصف بابكر لجنة الأطباء التي دعت للإضراب، بأنها ”جسم غير شرعي يطالب الأطباء بالتوقف عن العمل“، معتبرًا أن الأطباء ”فوتوا الفرصة ويؤدون واجبهم على أكمل وجه“.

وبيّن بأنه وحسب المادة (35) من قانون المجلس الطبي فإن الامتناع عن تقديم الخدمة الطبية لأي شخص عند الضرورة يعد جريمة يعاقب عليها بالسجن والغرامة.

يذكر أن لجنة أطباء السودان- مستقلة- دعت إلى تنفيذ إضراب للأطباء ووقفات احتجاجية، مناصرة للاحتجاجات التي انتظمت بالبلاد منذ كانون الأول/ديسمبر الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com