تفريق تظاهرة قبل توجهها لمقر البرلمان بأم درمان السودانية

تفريق تظاهرة قبل توجهها لمقر البرلمان بأم درمان السودانية

المصدر: أ ف ب

أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع على متظاهرين، الأحد، قبيل مسيرة مرتقبة نحو مبنى البرلمان في مدينة أم درمان، بحسب ما أفاد شهود عيان.

وتجمع متظاهرون وهم يهتفون ”حرية سلام عدالة“، في بعض أحياء أم درمان، قبل أن تطلق شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع، بحسب الشهود، في وقت دعا منظمو الاحتجاجات لمسيرات جديدة مناهضة للحكومة. ‎

وتتواصل في السودان، منذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع المعيشية، عمت عدة مدن بينها الخرطوم، وشهد بعضها أعمال عنف، أسفرت عن سقوط 25 قتيلًا، وفق آخر إحصائية حكومية، فيما تقول منظمة العفو الدولية، إن عددهم 40 قتيلًا.

وفي 31 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أصدرالبشير قرارًا بـ”تشكيل لجنة تقصي حقائق حول الأحداث الأخيرة التي تشهدها البلاد”.

واعتبر رئيس حزب “الأمة” السوداني المعارض، الصادق المهدي، أمس السبت، أن أي تحقيق في الاحتجاجات التي تشهدها البلاد لا تجريه الأمم المتحدة، هو “بلا مصداقية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة