كندا: نقف إلى جانب العراق ومستعدون للمساهمة في إعادة إعماره

كندا: نقف إلى جانب العراق ومستعدون للمساهمة في إعادة إعماره

المصدر: الأناضول

أبدت حاكم عام كندا ”جولي باييت“، الأحد، استعداد بلادها للمساهمة في إعادة إعمار العراق، خاصة في قطاعات الطاقة والنفط والزراعة والصناعة.

جاء ذلك، خلال لقاء ”باييت“ الرئيس العراقي برهم صالح في قصر السلام ببغداد، التي وصلتها في وقت سابق من الأحد، ضمن زيارة رسمية غير معلنة المدة.

ونقل بيان صادر عن الرئاسة العراقية، عن ”باييت“ تأكيدها ”وقوف بلادها مع الشعب العراقي لتحقيق الاستقرار والنهوض وبناء مدنه لا سيّما المحررة منها“.

من جانبه، أشار صالح إلى ”حرص العراق على تنمية وتطوير علاقاته الثنائية مع دول العالم بما يحقق المصالح المشتركة ويسهم في ازدهاره وبنائه ونهوضه“.

وكندا، إحدى دول التحالف الدولي المناهض لتنظيم ”داعش“، بقيادة الولايات المتحدة، إذ يتولى التحالف تدريب القوات العراقية وتقديم المشورة لها والغطاء الجوي في حرب التنظيم.

وينتشر 230 جنديًّا كنديًّا في العراق ضمن قوات التحالف.

وفي فبراير/ شباط 2016، أوقفت الطائرات الحربية الكندية مشاركتها في شن غارات على مواقع لمسلحي تنظيم داعش في سوريا والعراق، لكنها أبقت طائرتي استطلاع وطائرة صهريج واحدة في الكويت، لدعم طيران التحالف في عملياته ضد ”داعش“.

وبعد انتهاء الحرب ضد ”داعش“، والتي استمرت ثلاث سنوات (2014-2017) تسعى الحكومة العراقية لجذب الاستثمارات لإعادة إعمار ما دمرته الحرب.

وتقدر الحكومة العراقية حاجتها إلى نحو 88 مليار دولار خلال عشر سنوات للإعمار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com