بغداد تبرم مع أربيل اتفاقا حول النفط والميزانية

بغداد تبرم مع أربيل اتفاقا حول النفط والميزانية

بغداد- أعلن رئيس وزراء إقليم شمال العراق، نيجرفان بارزاني، توصله لاتفاق مع رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، بخصوص حصة الإقليم من الميزانية المركزية، ولحل المشاكل بين الطرفين بخصوص تصدير النفط.

وقال بارزاني، في تصريحات لصحافيين في بغداد، إن ”الاتفاقية التي توصل إليها مع الحكومة المركزية، لن تكون الأولى والأخيرة“، مشيرا إلى استمرار المباحثات بين الطرفين.

وأضاف أن الاتفاق ”يحقق مصالح الطرفين“، موضحا أن الاتفاق ”يقضي بأن تحصل الحكومة المركزية في بغداد على 250 ألف برميل نفط من حقول الإقليم، و300 ألف برميل من حقول كركوك يوميا، وأن يتعاون الإقليم مع الحكومة المركزية فيما يتعلق بتصدير النفط، في مقابل أن تدفع الحكومة المركزية للإقليم حصته من الميزانية العامة للبلاد البالغة 17% دون أية استقطاعات“.

وتابع أن الاتفاق ”يقضي أيضا بأن تُخصص وزارة الدفاع العراقية تريليون و200 مليار دينار عراقي، (نحو مليار دولار أمريكي)، لدفع رواتب قوات البيشمركة، وأن ترسل الحكومة العراقية بانتظام رواتب الموظفين في الإقليم، وأن ترفع بغداد العقوبات التي تفرضها على أربيل“.

وأشار إلى أن وزارة مالية الإقليم ”ستبدأ المباحثات اللازمة لحصول الإقليم على حصته من ميزانية 2014“.

وقال بارزاني: ”أجرت الولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة لقاءات للتشجيع على التوصل لتلك الاتفاقية، إلا أنهما ليسا على علم بتفاصيل الاتفاق“، مضيفا ”لقد تم التوصل لتلك الاتفاقية بإرادة الطرفين، ودون التعرض لضغوط من أي طرف، وتعد الاتفاقية بداية للتوصل لحل للمشاكل العالقة الأخرى، ونتوقع البدء في تطبيقها خلال أسبوع“.

من جانبها، قالت الحكومة العراقية المركزية في بيان، الثلاثاء، إن ”مجلس الوزراء العراقي قرر في جلسته التي عقدها اليوم الموافقة على الاتفاق بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم شمال العراق الذي تم بحضور رئيس مجلس الوزراء الاتحادي حيدر العبادي ورئيس حكومة الإقليم نجيرفان بارزاني“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com