الجيش الأردني يقتل متسللا من سوريا ويصيب آخر

الجيش الأردني يقتل متسللا من سوريا ويصيب آخر

عمان- أعلن الجيش الأردني، الثلاثاء، أن قوات حرس الحدود قتلت متسللا وأصابت آخر فيما فر ثلاثة آخرون، بعد محاولتهم التسلل من سوريا إلى المملكة.

وقال الناطق الرسمي باسم الجيش، العقيد ممدوح العامري، في بيان نُشر على الموقع الإلكتروني للقوات المسلحة الأردنية، إن “قوات حرس الحدود أحبطت عملية تسلل قام بها خمسة أشخاص من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية، وتم قتل أحدهم وإصابة آخر، فيما لاذ الثلاثة الآخرون بالفرار داخل الأراضي السورية”.

وأضاف أنه “تم إلقاء القبض على أحد الأشخاص كان يرسل إشارات الدلالة للمتسللين”.

من جانب آخر، أشار العامري إلى أن “قوات حرس الحدود أخلت 17 شخصا سوريا إلى المستشفيات الأردنية كانوا أصيبوا خلال اشتباكات داخل الأراضي السورية”.

ولم يعط البيان أي تفاصيل أخرى حول جنسيات هؤلاء الأشخاص أو سبب تسللهم إلى المملكة.

ويشارك الأردن في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لضرب تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وفي سوريا.

وعززت السلطات الأردنية الرقابة على الحدود مع سوريا، والتي تمتد لأكثر من 370 كلم، واعتقلت عشرات الأشخاص الذين حاولوا عبورها بشكل غير قانوني وحاكمت عددا منهم.

وتؤوي المملكة نحو 680 ألف لاجىء سوري، لجأوا إليها هربا من الحرب الدائرة في بلدهم منذ آذار/ مارس 2011، يضاف إليهم بحسب السلطات قرابة 700 ألف سوري دخلوا الأردن قبل اندلاع النزاع.

وأعلن حرس الحدود مطلع العام الجاري تزايد عمليات التهريب وتسلل الأفراد بين الأردن وسوريا بنسبة تصل إلى 300%.