تقرير: على عون تحرير لبنان من النفوذ الإيراني للحصول على المعونات الغربية

تقرير: على عون تحرير لبنان من النفوذ الإيراني للحصول على المعونات الغربية

المصدر: إرم نيوز

دعا مركز بحوث أمريكي، الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، إلى عدم الانصياع لضغوط حزب الله اللبناني؛ من أجل تشكل حكومة جديدة، والعمل على تحرير لبنان من النفوذ الإيراني، للحصول على المعونات الغربية اللازمة لإنقاذ اقتصاد بلاده.

وجاء في تقرير لمعهد سياسات الشرق الأوسط، نُشر الجمعة، أن ”اقتصاد لبنان بات في أمس الحاجة للمساعدات الموعودة التي حصل عليها في مؤتمر المانحين بباريس العام الماضي، والتي لن يتم تسليمه إياها قبل تشكل حكومة جديدة“.

وقال المعهد إن ”عون يسعى بكل جدية إلى كسر الجمود في عملية تشكل الحكومة، التي ستكون الثانية خلال فترة رئاسته للبنان، التي يرى أنها ستؤدي إلى تدفق مليارات الدولارات الموعودة في مؤتمر باريس، وهو ما يعتبر إنجازًا له“، معربًا عن رأيه بأن ”عون لم يحقق أهدافه المعلنة بتعزيز الدولة ومحاربة الفساد، وأن عملية إنقاذ الاقتصاد الذي يرزح تحت ضغوط الديون الضخمة بات هدفه الرئيسي“.

ورأى المعهد أن ”نجاح عون في الخروج من المأزق الذي وصلت إليه جهود تشكل حكومة جديدة، نتيجة المطالب بزيادة نفوذ حزب الله وحليفه النظام السوري في هذه الحكومة، سيشكل نقطة تحول هامة في فترة حكمه.“

وأنهى المعهد تقريره بالقول: ”صحيح أن عون يدين لحزب الله لمساندته في ترشحه لرئاسة الجمهورية، لكن من الصحيح أيضًا أن عون يدين للشعب اللبناني، بأن يكون رئيسًا لا يخضع لنفوذ حزب الله وإيران، والواقع أن أمام عون فرصة ذهبية لإثبات بأنه يمكنه أن يكون كذلك، وأن يثبت للغرب بأن لبنان سيكون دولة مستقلة فعليًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com