قانون إخراج القوات الأمريكية من العراق يقسّم القوى السياسية

قانون إخراج القوات الأمريكية من العراق يقسّم القوى السياسية

المصدر: محمد عبد الجبار- إرم نيوز

تسبّبت دعوات تشريع قانون من قبل مجلس النواب العراقي، لإخراج القوات الأمريكية من العراق بجدل بين القوى والأحزاب السياسية.

وحذّر السياسي العراقي مثال الألوسي من محاولات إصدار هذا التشريع، معتبرا أنه ”يلبي حاجات النظام الإيراني التوسعية في العراق تحت ذريعة إخراج القوات الأجنبية“.

وأضاف الألوسي وهو أمين عام حزب الأمة العراقية، أن التشريع الذي يجري الحديث عنه ”يعتبر تحايلًا وإجراء عدوانيًا يمثل حجم الابتزاز الإيراني الخطير للعملية السياسية عامة والعمل البرلماني خاصة“.

واعترف السياسي العراقي ”قدرة الميليشيات وأسيادهم على فرض هكذا قرارات ملتوية، وإن حدث هذا فالرئاسات الثلاث في العراق ملزمة بحماية الوطن والعملية السياسية من هذه الهيمنة الإرهابية الميليشياتية على المشرع العراقي“.

وأشار إلى أن المحافظات العراقية وسلطاتها التنفيذية والتشريعية، ”تملك الصلاحيات والمسؤولية لحماية الأرض والمواطن، مستعينة بأهمية تعميق سبل تنفيذ الاتفاقية العراقية الأمريكية بما يضمن أمن وسلامة المحافظات والمواطنين“.

وعلى الطرف الآخر رأى النائب عن ”عصائب أهل الحق“ (المقربة من طهران) حسن سالم، أن ”الحراك لغرض تشريع قانون يلزم القوات الأمريكية والأجنبية كافة الخروج من العراق، هو حراك وقرار عراقي ليس له أي دخل بإيران أو غيره“.

وزعم سالم في حديث لـ“إرم نيوز“ أن ”الهدف من هذا القانون هو حفظ سيادة العراق، وعدم انتهاكها من أي قوات أجنبية، خصوصًا القوات الأمريكية التي بدأت مؤخرًا تتجول في بعض المناطق والمدن، بحسب معلومات تصل إلينا“.

يشار إلى أن عددًا من القوى السياسية في العراق طالبوا بضرورة جلاء القوات الأمريكية من العراق، وذلك بعد الغضب الذي عمّ الشارع العراقي، على خلفية زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى قاعدة عين الأسد، بشكل مفاجئ وغير معلن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com