حكم غيابي بالسجن بحق ناشطة بحرينية

حكم غيابي بالسجن بحق ناشطة بحرينية

المنامة- قالت وكالة أنباء البحرين الرسمية إن محكمة قضت الاثنين بسجن الناشطة الحقوقية البحرينية مريم الخواجة غيابيا لمدة عام لإدانتها بالاعتداء على ضابطة وشرطية.

واعتقلت الخواجة وهي مديرة مركز البحرين لحقوق الإنسان في أغسطس عندما عادت من أوروبا وأفرج عنها بكفالة بانتظار محاكمتها بتهم تتضمن الاعتداء ودخول البحرين بشكل غير مشروع وإهانة الملك حمد.

وقال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان في الخامس من سبتمبر إن احتجاز البحرين للخواجة ونشطاء سياسيين آخرين هو إجراء استبدادي وعبر عن قلقه من أن اعتقالها مرتبط بعملها في النهوض بحقوق الإنسان.

وسجن عبد الهادي الخواجة والد مريم – وهو ناشط في الدفاع عن حقوق الأغلبية الشيعية في المملكة التي يحكمها السنة – منذ عام 2011.

ونسبت وكالة أنباء البحرين إلى عبد الله الدوسري رئيس نيابة محافظة المحرق قوله إن المحكمة الكبرى الجنائية أدانت الخواجة بتهمة الاعتداء على شرطية وضابطة وإصابتهما في مطار البحرين الدولي.

ولم تذكر وكالة الأنباء إن كانت الاتهامات الأخرى قد نظرت.

وقالت الخواجة في بيان إنها لم تعد إلى البحرين لحضور المحاكمة لأنها لا تعترف باستقلال المحكمة وإن اتهام الاعتداء ملفق لها. ولم يحدد البيان مكانها الحالي.