أزمة تعصف باقتصاد إقليم شمال العراق

أزمة تعصف باقتصاد إقليم شمال العراق

أربيل- قال الناطق باسم اتحاد مستثمري كردستان، ياسين محمد، إن استثمارات بقيمة 7 مليارات دولار توقفت؛ بسبب الأزمة الاقتصادية التي تفاقمت؛ مع هجمات تنظيم داعش في إقليم شمال العراق .

وأوضح ”محمد“ أن العام الحالي هو الأقل من حيث إنجاز المشاريع وتنفيذ الاستثمارات، مشيرًا إلى أن 250 شركة أفلست، فيما يعاني 400 ألف شخص من البطالة.

وأفاد أن حكومة الإقليم لم تواجه أزمة كمثل هذه من قبل، وأنها ديونها بلغت مليار دولار لصالح الشركات الخاصة، مشددًا على ضرورة تنويع الإنتاج؛ من أجل التخلص من الأزمة.

ومضى قائلًا: “ نسدد إلى تركيا 200 مليون دولار سنويًّا؛ من أجل تكرير النفط، على الرغم من أنه يمكننا بناء مصفاة تكرير ببضع مئات من ملايين الدولارات. نريد تطوير الصناعية البتروكيماوية وبناء المدن الصناعية“.

وكانت الحكومة المركزية في بغداد؛ قد أوقفت دفع حصة إقليم شمال العراق من الميزانية (17% وتقابل 16 مليار دولار)، عقب بدء الأخير بتصدير النفط عبر تركيا، في الأول من كانون الثاني/ يناير الماضي. وفاقمت هجمات تنظيم داعش من الأزمة الاقتصادية التي يعانيها الإقليم.

وفي تصريح سابق، قال الناطق باسم حكومة الإقليم ”سفين دزيي“: “ إن المبلغ الذي ترسله بغداد شهريًّا إلى الإقليم، والبالغ مليار دولار؛ يُنفَق منه 700 مليون دولار كرواتب الموظفين والعسكر والشرطة والمتقاعدين، فيما تُوجه الـ 300 مليون المتبقية نحو الاستثمارات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com