المالكي يجتمع بنصر الله في لبنان

المالكي يجتمع بنصر الله في لبنان

بيروت – اجتمع نائب رئيس الجمهورية العراقية نوري المالكي، خلال زيارته الحالية إلى لبنان، بالأمين العام لحزب الله حسن نصر الله.

وذكرت صحيفة الأخبار اللبنانية أن ”المالكي أكد خلال اللقاء أنه ليس ضد عملية انتقال السلطة التي جرت، ولا ضد حكومة حيدر العبادي، نافيا بشكل قاطع كل ما يقال عن أنه يحضر لانتفاضة أو انقلاب على العبادي“.

وأشارت الصحيفة إلى أن ”المالكي أبلغ نصر الله أنه كان هناك في البداية سوء فهم مع العبادي، لكن العلاقة اليوم ممتازة، وكل المشاكل حلت“.

وأضافت أن المالكي ”التقى ليل السبت الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله“، الذي دعاه إلى الاستمرار في ”العملية السياسية واحتواء الآخرين والعمل على تعزيز دولة القانون والتأكيد على الاتجاه الوحدوي ضد الطائفية والتقسيم والابتزاز والخضوع لأحد المحاور“.

وكان نصر الله قد أقام مأدبة عشاء على شرف المالكي الذي خضع لفحوصات طبية في لبنان.

كما التقى المالكي برئيس الوزراء الاسبق سليم الحص أمس الاحد، وقام بزيارة إلى معلم مليتا السياحي في جنوب لبنان، وكان في استقباله وفد من كتلة الوفاء للمقاومة على رأسه النائب محمد رعد، الذي قال إن ”داعش ليس إلا وجها من وجوه الإرهاب المستخدم من قبل دول الإرهاب المنظم في العالم“.

ونقلت الصحيفة عن المالكي قوله خلال اللقاء إن ”ما يحدث في سوريا من مؤامرة وتدمير ليس هدفه سوى العراق، وسوريا ليست إلا البوابة أيضا لاستهداف لبنان من خلالها ومعه إيران، واليوم نقول إنه ما دام الهدف هو تدمير بنية هذه المنطقة وسيادتها ومقدساتها وانتهاك حرماتها، فسيبقى الدفاع عن كل هذه المناطق واجبا مقدسا بالنسبة إلينا“.

ومن المزمع أن يلتقي المالكي في بيروت اليوم، رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام، و رئيس مجلس النواب نبيه بري.

وبينما يواصل نوري المالكي زيارته إلى لبنان اتخذ رئيس الوزراء العراقي عدة خطوات، منها سحب الدرجة الوظيفية والمخصصات المالية لنجل المالكي أحمد نوري المالكي، الذي كان يشغل منصبا مهما في مكتب رئاسة الحكومة.

وكشف العبادي عن أكبر فضيحة فساد في الجيش العراقي،وان 50 ألفا من عناصر الجيش العراقي في عهد المالكي، لا وجود لهم و أنهم مجرد أسماء وهمية، يتم استلام مرتباتهم ومخصصاتهم من قبل قادة عسكريين مقربين من المالكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com