مقتل معارضِين سوريين تحت التعذيب في سجون النظام

مقتل معارضِين سوريين تحت التعذيب في سجون النظام

دمشق – قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، وهو هيئة معارضة مقرها لندن، إن 3 معارضين للنظام السوري قضوا في معتقلاته تحت التعذيب، في حين دارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين له من طرف، ومقاتلي الكتائب الإسلامية وجبهة النصرة من طرف آخر في جرود القلمون، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

كما قال المرصد الحقوقي، إن ”معارضاً من بلدة ”نوى“ بريف درعا (جنوب سوريا)، قتل تحت التعذيب في سجون قوات النظام“.

و ذكرت مصادر بالمعارضة السورية أن 80 مدنيّاً قتلوا الأحد، في تجدّدٍ لعمليات القصف العشوائي على مناطقَ مختلفة في سوريا بينهم أطفال ونساء.

وقالت ”لجان التنسيق المحلية“، إن ”29 شخصًا قضوا في درعا، منهم 24 في قصف جوي على مدينة ”جاسم“، كما ارتقى 28 آخرون في حلب، بينهم 11 في ”عندان“، بينما قضى 13 في دمشق وريفها، و10 أشخاص في حمص وحماة وإدلب. كما أوضحت ”لجان التنسيق“ أن من بين الضحايا الذين سقطوا 10 أطفال، و7 سيدات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة