“الجاليات الفلسطينية بأوروبا” تؤكد دعمها للنظام السوري

“الجاليات الفلسطينية بأوروبا” تؤكد دعمها للنظام السوري

اختتم مساء الأحد بدمشق، المؤتمر العام الثالث لاتحاد الجاليات الفلسطينية بالشتات في أوروبا، أعماله ببيان أكد الدعم لسوريا شعباً وجيشاً وقيادةً.

وجاء في البيان الختامي لأعمال المؤتمر الذي انعقد في “دار الأسد للثقافة والفنون”، أنه في ظل الظرف الحاد الذي تمر به المنطقة بسبب المخطط الصهيوني، الذي يستهدف محور الممانعة بقيادة سوريا بغرض تصفية القضية الفلسطينية، فإن “المؤتمر يؤكد الدعم اللا محدود لسوريا شعباً وجيشاً وقيادةً، ويرفض أي تدخل أمريكي غربي كما يرفض التعرض لوحدة أراضيها وشعبها.

وطالب البيان بوقف الانقسام الفلسطيني وإعادة اللحمة الوطنية تحت راية منظمة التحرير الفلسطينية، داعياً إلى العمل الجاد “لإحياء منظمة التحرير وتفعيلها لتكون الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني، وعلى أسس وطنية ديمقراطية لكي تقوم بكامل واجباتها في الدفاع عن أرض فلسطين وشعبها”.

وحث البيان على الإسراع في الحصول على العضوية الكاملة لفلسطين، في المؤسسات التابعة للأمم المتحدة ومحكمة الجنايات الدولية، ليصار إلى محاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين على جرائمهم بحق الشعب الفلسطيني، مشدداً على أهمية الدفاع عن القدس ومقدساتها وتحرير الأسرى.

وأكد البيان أهمية عمل الإعلام والوزارات الفلسطينية لحفظ هوية الفلسطينيين، ووقف المخطط الإسرائيلي الذي يستهدف أدمغة الشباب الصغار ليغسلها، بغاية تحريضها على التنازل عن أرض فلسطين.

واختتم البيان بتوجيه التحية إلى سوريا وقيادتها وجيشها، والتأكيد على أن “سوريا المقاومة هي دوماً لفلسطين، بقدر ما هي فلسطين لسوريا”.