البرد يقتل 3 لاجئين سوريين بغابات صربيا

البرد يقتل 3 لاجئين سوريين بغابات صربيا

شيع أهالي قرية حلوة التابعة لمدينة القامشلي شمال شرق سوريا، حديثاً، ثلاثة مواطنين سوريين لقوا مصرعهم في غابات صربيا نتيجة البرد الشديد.

وكان الضحايا الثلاث؛ وهم عبد الله عمر، وسمير عربو، وهيشين خليل، يحاولون العبور إلى إحدى الدول الأوربية، فارقوا الحياة في 17 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وتشهد الحدود الصربية والمقدونية مع اليونان، تشديداً لمنع الهجرة غير الشرعية، منذ مطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي، ما أدى إلى تجمع أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين في اليونان.

وبالتزامن مع ذلك؛ يستمر اعتصام مئات اللاجئين السوريين في اليونان، أمام البرلمان اليوناني، وقرر بعض المعتصمين، البدء بإضراب مفتوح عن الطعام، كخطوة تصعيدية لتحقيق مطالبهم في تسهيل دخول أوربا.

وارتفعت في الأعوام الأخيرة أعداد المهاجرين الذين يخاطرون بحياتهم في رحلات مميتة، بهدف الوصول إلى دول اوروبية، وعادةً ما يحاولون الوصول انطلاقاً من تركيا إلى سواحل الجزر اليونانية القريبة ليذهبوا من هناك إلى أنحاء أوروبا، وغالباً ما تعتقل السُّلطات مهاجرين غير شرعيين آتين من دول افريقيا والعالم العربي.

وتتكرّر تلك الحوادث بشكل دائم، بالقرب من شواطئ اليونان المحاذية لتركيا باعتبارها عضواً في الاتحاد الاوروبي، ما يجعلها إحدى الوجهات المفضلة لطالبي الهجرة غير الشرعية.