الخرطوم تستضيف وزراء خارجية الجوار الليبي‎

الخرطوم تستضيف وزراء خارجية الجوار الليبي‎

الخرطوم – أعلن وزير الخارجية المصري، سامح شكري، استضافة العاصمة السودانية الخرطوم، الخميس القادم، اجتماعا لوزراء خارجية دول الجوار الليبي بمشاركة مصر .

وأكد شكري، في تصريحات صحفية، اليوم الأحد، عقب لقائه مع نظيره الليبي محمد الدايري بالقاهرة، أنّ مصر تتحرك في جميع الأطر الإقليمية والدولية لمصلحة الشعب الليبي ومن بينها الاجتماع القادم لدول الجوار بالخرطوم، يوم الخميس القادم، والذي ستشارك فيه مصر مع الأشقاء العرب والأفارقة لبحث دعم أمن الحدود ودعم الأشقاء في ليبيا ومقاومة التوجهات الإرهابية وإيجاد توافق دولي للعمل على إعادة الاستقرار في ليبيا والحفاظ على وحدة أراضيها ومصلحة شعبها ودعم إرادته.

وطالب شكري المجتمع الدولي بدعم الشرعية في ليبيا متمثلة في مجلس النواب والحكومة، مشيرا إلى أن هناك أفكارا طرحها مبعوث الأمم لليبيا خلال زيارته للقاهرة وهناك تنسيقا بيننا في إطار هذه الجهود.

وأوضح أنّ هذه الأفكار ستتم في إطار دعم الشرعية والانتخابات وما أسفرت عنه، والتعامل مع العناصر السياسية التي تبتعد عن العنف والبعد عن الأعمال الإرهابية وأن تتواءم هذه العناصر السياسية، وأن تتوافق حول مستقبل ليبيا ولكن ذلك يتم في إطار الشرعية ونتيجة الانتخابات المعبرة عن المعادلة السياسية فى ليبيا.

من جانبه، قال وزير خارجية ليبيا، محمد الدايري، إنّ اجتماعه مع شكري يأتي في إطار التنسيق المستمر بين مصر وليبيا وأن بلاده تثمن عاليا الاهتمام المتزايد من قبل مصر بالقضية الليبية وخاصة جهود الرئيس عبد الفتاح السيسي والتي تجلت في زيارته كل من إيطاليا وفرنسا والتي تناولت الشأن الليبي وتصب في مصلحة دعم الشرعية المتمثلة في مجلس النواب والحكومة المنبثقة عنه .

وأوضح أنّ دور مصر دور مهم ليس لليبيا فقط وإنما لها دور محوري في المنطقة، لافتا إلى أنّ دعم أمن واستقرار مصر من دعم أمن واستقرار ليبيا.

وقال الدائري إنّ المباحثات تناولت القضية الليبية بكل تطوراتها وخاصة جهود الحكومة المصرية لمساعدة الشعب الليبي ومنها مساعدة مصر لشرق ليبيا في أزمة الكهرباء ومدها بما تحتاجه، بالإضافة إلى الدعم الشعبي والحكومي وهو ما تقدره ليبيا.