مصر.. حبس مرشد الإخوان 3 سنوات بتهمة إهانة المحكمة

مصر.. حبس مرشد الإخوان 3 سنوات بتهمة إهانة المحكمة

القاهرة ـ قررت محكمة جنايات القاهرة الأحد حبس المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين محمد بديع و25 آخرين من قيادات وأعضاء الجماعة 3 سنوات ”لاهانتهم هيئة المحكمة“ التي يمثلون أمامها، بحسب وكالة أنباء الشرق الاوسط الرسمية المصرية.

وتنظر هذه المحكمة قضية الهروب من سجن وادي النطرون (100 كيلومتر تقريبا شمال القاهرة) إبان الثورة على حسني مبارك في كانون/الثاني 2011 التي تضم 131 متهما من بينهم 27 محبوسون والباقون يحاكمون غيابيا.

وعلى رأس المتهمين المحبوسين على ذمة هذه القضية الرئيس السابق محمد مرسي الذي اطاحه الجيش في تموز/يوليو 2013 وشن حملة قمع ضد أنصاره أوقعت 1400 قتيل على الاقل، كما تم حبس ما يزيد على 15 الفا.

وقررت المحكمة الاحد حبس كل المتهمين الذين يمثلون أمامها ثلاث سنوات وتغريم كل منهم 10 آلاف جنيه (1300 دولار تقريبا)، باستثناء محمد مرسي الذي لم تشمله أي عقوبة.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن المحكمة قررت هذه العقوبة بعد أن قام المتهمون ”بترديد هتافات مناهضة لهيئة المحكمة، من بينها عبارات (باطل باطل) وقيامهم بالتصفيق بصورة تحمل تهكما واستهزاء بهيئة المحكمة وقراراتها أثناء سير الجلسة“، واعتبرت هيئة المحكمة هذه السلوك ”إهانة لها“.

ويحاكم مرسي والعديد من قيادات الاخوان المسلمين في عدة قضايا حاليا.

وسبق أن صدرت ثلاثة احكام ضد المرشد العام للاخوان محمد بديع، اثنان بالسجن المؤبد بتهمة التحريض على العنف والثالث بالاعدام بتهمة التحريض على أحداث عنف دامية في محافظة المنيا العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة