مهاجمة مؤسس الدولة الموريتانية تثير جدلاً واسعاً

مهاجمة مؤسس الدولة الموريتانية تثير جدلاً واسعاً

المصدر: نواكشوط – الشيخ داداه ولد آباه

هاجم العميد محمد المصطفى ولد بدر الدين، القيادي بحزب اتحاد قوى التقدم المعارض مؤسس الدولة الموريتانية، وأول رئيس للبلد المرحوم المختار ولد داداه، متهماً إياه بالارتهان للإدارة الفرنسية، وتقويض الديمقراطية في البلد.

واستدل القيادي اليساري ولد بدر الدين على ارتهان ولد داداه لفرنسا، بكونه لم يترحم على شهداء المقاومة الموريتانية ضد المستعمر الفرنسي، مستغرباً أن يتولى جنود فرنسيون رفع العلم وعزف النشيد في يوم إعلان استقلال موريتانيا عن مستعمرتها(فرنسا).

وتابع ولد بادر الدين “ولد داداه، لم يؤسس موريتانيا ولم يبنها؛ وإنما شيدتها فرنسا”.

وقال “ولد داداه يحسب له أن فترة حكمه كانت خالية من الفساد المالي والإداري، وكذلك يحسب للرجل وقوفه إلى جانب القضية الفرنسية” مضيفاً “هذه باختصار هي إيجابيات الرجل، وأقول بـ (اختصار) لأن إيجابياته قليلة في نظري”.

وأثارت تصريحات ولد بدر الدين جدلا واسعا في الوسط السياسي الموريتاني، وظهر هذا الجدل بشكل أكبر على صفحات التواصل لاجتماعي.

وبثت تصريحات العميد بدر الدين على التلفزيون الرسمي؛ عبر برنامج الصفحة الأخيرة الذي يقدمه الصحفي د.الشيح ولد سيدي عبد الله.

ويعتبر المرحوم المختار ولد داداه مؤسس الدولة الموريتانية وأول رئيس للدولة الفتية، ويطلق عليه “أب الأمة الموريتانية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع