رئيس الوزراء السوداني يعلّق على الاحتجاجات ومواقف الأحزاب منها.. فماذا قال؟‎ – إرم نيوز‬‎

رئيس الوزراء السوداني يعلّق على الاحتجاجات ومواقف الأحزاب منها.. فماذا قال؟‎

رئيس الوزراء السوداني يعلّق على الاحتجاجات ومواقف الأحزاب منها.. فماذا قال؟‎

المصدر: عوض جاد- إرم نيوز

قال رئيس الوزراء السوداني معتز موسى، إن ما حدث من احتجاجات للشباب السودانيين ”مطالب واضحة، والتعبير عنها متاح“.

وأوضح، أن هناك حلولًا من جانب الحكومة ”وهي تعمل لتسليمهم وطنًا سليمًا خرجوا أم لم يخرجوا“. واعتبر أن التدخل السياسي في المظاهرات التي  يشهدها السودان ”غير لائق ومُدان“.

وأكد موسى، خلال لقاء تشاوري مع قادة الأجهزة الإعلامية اليوم السبت، أن ”المخرج الوحيد للسودانيين من الأزمة السياسية، هو المضي نحو إجراء انتخابات حرة ونزيهة في 2020″، وتعهد بقبول ”من يختاره الشعب“.

وقال موسى:“لا بد من قبول رأي الشعب، والاحتكام له عبر انتخابات حرة نتقبل نتائجها“. وأضاف:“الوصول إلى الحكم على أشلاء الوطن جريمة مكتملة الأركان“.

وأكد أن ”إيذاء الوطن خطر أحمر“، ودعا للتفريق بين الوطن والتنافس السياسي.

وأعلن موسى أن ”رئيس مجلس الوزراء يتحمل مسؤوليته كاملة، ولا يخشى في الحق لومة لائم“، وقال إنه لا يتردد بقبول أية فكرة واضحة المعالم وقابلة للتطبيق أيًا كان مصدرها، لكنه لا يحب الحديث المعمَّم من شاكلة ”التنازل المر للشباب“.

ودعا  رئيس الوزراء السوداني إلى ”ميثاق شرف مع الوطن“، يتواثق الجميع على بنائه ونهضته، قائلًا إن التعبير مكفول كحق ”لكن أيَّ عمل يدخل في إطار التخريب وحمل الناس على أفكار معينة مرفوض“.

وكشف موسى- الذي يشغل منصب وزير المالية أيضًا- عن ترتيبات وإحصاءات لضبط الجازولين لوسائل النقل المختلفة ”ستظهر نتائجها خلال أيام“.

وأعلن أن ”قمة الحلول لمشكلة النقد ستكون في نهاية فبراير المقبل، وستكتمل في مارس نهائيًا“. معتبرًا أن ”السياسات التي اتبعتها الحكومة أدَّت لانخفاض سعر الدولار في السوق الموازي“.

ونوَّه إلى اتفاقيات ستظهر نتائجها اعتبارًا من بعد غدٍ الاثنين ”وستؤدي لانخفاض سعر صرف الدولار بصورة واضحة“.

وأكد ”موسى“ أن الحلول التي تم وضعها أصبحت ”قابلة للتنفيذ“، وقال إن الحكومة وضعت ضوابط لتنفيذ السياسات، وهي تحتاج لترتيبات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com