في ظل حالة الفلتان الأمني.. الفصائل الفلسطينية تجتمع مع فتح وحماس لاحتواء الأزمة – إرم نيوز‬‎

في ظل حالة الفلتان الأمني.. الفصائل الفلسطينية تجتمع مع فتح وحماس لاحتواء الأزمة

في ظل حالة الفلتان الأمني.. الفصائل الفلسطينية تجتمع مع فتح وحماس لاحتواء الأزمة

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

اجتمعت الفصائل الفلسطينية اليوم السبت، في لقاء رباعي جمع ثلاثة فصائل وقيادة حركة حماس، حول التطورات الأخيرة في قطاع غزة.

وقال القيادي في الجبهة الشعبية كايد الغول، في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“: ”طالبنا بعقد لقاء مع قيادة حماس اليوم؛ من أجل التوقف أمام جملة من القضايا“، مؤكدًا أن استمرارها ”سيقوض كل الجهود المبذولة لتوحيد الطاقات في مواجهة صفقة القرن“.

وأشار الغول إلى أن الفصائل بذلت الجهود الممكنة من أجل وقف التراشق الإعلامي بين حركتي حماس وفتح، والسماح للأخيرة بإقامة مهرجان جماهيري في غزة.

وأضاف الغول: ”طالبنا كذلك بوقف الملاحقات من قبل حركتي حماس وفتح لبعض القيادات في الضفة الغربية وقطاع غزة“.

وتابع: ”إضافة إلى الاجتماع الذي عقد مع حركة حماس في غزة اجتمعنا مع حركة فتح، فحالة الغليان الموجودة في الشارع الفلسطيني في هذه الأثناء غير مطمئنة، وإذا استمرت ربما يتدهور الوضع لمزيد من الانفلات“.

وكان عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة، قد قال في تصريح سابق، إنه ”تم خلال اللقاء بحث ما جرى من اعتداء على حركة فتح خلال إيقاد شعلة الانطلاقة، وكذلك الاعتداء على مكتب تلفزيون فلسطين في غزة“، مشددًا على ”ضرورة السماح لحركة فتح بإقامة مهرجان ذكرى انطلاقتها في القطاع.“

وأشار إلى أن ما جرى في غزة أمس يشكل ”تطورًا خطیرًا، يؤثر بالسلب على حرية العمل الصحفي“.

وأكد أن الجبهة الديمقراطية، لا يمكن أن تسمح بتقويض العمل السياسي، مطالبًا بتوفير المناخات الإيجابية لحرية العمل الصحفي، وسرعة الكشف عن الجناة.

وقال: ”لا نقبل أن تستمر عملية الاستدعاءات والاعتقالات والتضييق على العمل السياسي في غزة“.

وأضاف: ”هناك مخاطر جدية على المشروع الوطني“، مشيرًا إلى أنه ”لا يمكن استعادة عناصر القوى دون استعادة الوحدة الداخلية، وبالتالي التطبيق الأمين لكل الاتفاقيات التي وقعت بمشاركة الكل الوطني، والتي يجب أن تشكل مرتكزًا للمصالحة“، وفق أبو ظريفة.

بدورها، عقبت عضوة اللجنة المركزية لحركة فتح، دلال سلامة، على عزم الفصائل الثلاثة الاجتماع مع قيادة حماس، قائلة : ”المطلوب من الكل الفلسطيني والفصائل والقوى، رغم كل مبادراتها، إعادة قراءة ما يجري“، مضيفة : ”لا يجب أن نبقى فقط نراوح المكان“.

وأوضحت أن ما يجري استهداف للكل الوطني والشرعية الفلسطينية، في إطار مشاريع ضيقة لصالح إمارة في غزة؛ ضمن ”مخططات تسعى لها حماس“، وفق سلامة، مشددة على ضرورة ”الوقوف في وجه المخططات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com