مايكل آرون: ليبيا بحاجة إلى حل سياسي

مايكل آرون: ليبيا بحاجة إلى حل سياسي

طرابلس- قال السفير البريطاني في ليبيا، مايكل آرون، إن ليبيا بحاجة إلى حل سياسي، مؤكدا أن دعم التقدم نحو إطلاق النار، والتوصل إلى تسوية سياسية مستقرة، من ”الأولوية الملحة“ للمملكة المتحدة في ليبيا.

وأوضح في بيان له، السبت، أن تعيين رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون لجوناثان باول مبعوثاً خاصاً لبريطانيا، ”هدفه دعم جهود الأمم المتحدة والتوسط بين القادة السياسيين والعسكريين الرئيسيين في ليبيا“.

وأضاف ”بريطانيا تعول على استقرار ليبيا ما بعد القذافي، ومعها منطقة شمال إفريقيا“، مشيرا إلى أن لندن ”لعبت دورا مهما عام 2011 لمساعدة الليبيين على تحقيق طموحاتهم“.

وتابع ”ملتزمون بدعم شعب ليبيا، لكن استمرار العنف يثير القلق، لا سيما الغارات الجوية في طرابلس وجبل نفوسة في الغرب وكذلك في بنغازي وضواحيها.. يجب وقف إطلاق النار بشكل فوري من قبل جميع الأطراف“.

وقال: ”الجماعات المتطرفة باتت تهدد الأمن الإقليمي وكذلك المملكة المتحدة وحلفاءها، والفشل في مواجهة هذا التهديد قد يؤدي إلى انزلاق ليبيا نحو مزيد من الصراعات التي من شأنها أن تنعكس على الشعب الليبي برمته“.

ويرى آرون أن الحل الوحيد للأزمة الراهنة ”يكمن في إيجاد حل سياسي من خلال الحوار“.

وأشار إلى أن المملكة المتحدة ”تدعم قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2174 الذي يبعث برسالة واضحة من المجتمع الدولي بأنه سيتخذ إجراءات ضد الأطراف التي تواصل استخدام العنف لتحقيق أهداف سياسية“.

وأكد أن لندن ”ستستمر في دعم جهود الأمم المتحدة لتحقيق هذه الغاية، وترحب بالإجراء الذي اتخذته لجنة الأمم المتحدة للجزاءات المفروضة على تنظيم القاعدة، والذي تم الإعلان عنه في 19 تشرين ثاني/ نوفمبر الجاري، بحظر جماعة (أنصار الشريعة – بنغازي) وجماعة (أنصار الشريعة – درنة)، وإدراجهما في لائحة المنظمات الإرهابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com